إسماعيل فروخي يحصد جائزة مهرجان الجونة في ورشة "فاينال كت فينيسيا"

من فيلم "ميكا". ("الحياة")
الجونة – "الحياة" |

للعام الثالث على التوالي، يستكمل "مهرجان الجونة السينمائي" شراكته مع "ورشة فاينال كت فينيسيا"، ضمن تعاوناته من أجل دعم وتمكين السينمائيين العرب، التي يمنح فيها المهرجان جائزة لفيلم سينمائي عربي في مرحلة ما بعد الإنتاج. ويمنح المهرجان جائزته هذا العام إلى "ميكا" للمخرج المغربي إسماعيل فروخي، الذي يدور حول "ميكا" الصبي الذي يعيش مع والديه المريضين في حي فقير محكوم عليه بالدمار. وذات يوم يأخذه صديق لوالديه يعمل في نادي التنس في الدار البيضاء، كمتدرب له، ليجد "ميكا" نفسه في عالم جديد تمامًا.


"ورشة فاينال كت فينيسيا" هي ورشة تقام بالتوازي مع "مهرجان فينيسيا السينمائي" وتوفر فرصًا لستة أفلام سينمائية في مرحلة ما بعد الإنتاج لصناع أفلام من أفريقيا والشرق الأوسط، لتسهيل عمليات ما بعد الإنتاج وتعزيز الشراكات بين هذه المشاريع والأسواق السينمائية. وتعمل الورشة على مدار ثلاثة أيام من الفعاليات، وتٌقدم فيها المشاريع إلى المنتجين والمشترين والموزعين والشركات المُقدمة لخدمات ما بعد الإنتاج ومبرمجي المهرجانات.

واختارت الورشة في دورتها السابعة هذا العام 6 أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج، 4 منهم من العالم العربي، وفيلمين من أفريقيا، وهي: "كلشي ماكو" لميسون الباججي (العراق - روائي) و"ميكا" لإسماعيل فروخي (المغرب - روائي) و"كباتن الزعتري" لعلي العربي (مصر - وثائقي) و"ماكونجو" لإلفيس سابين نجايبينو (أفريقيا الوسطى - وثائقي)، و"نرجس، الجزائر، المريخ" لكريم عينوز (الجزائر - وثائقي) و"على طريق المليار" لديودو حمادي (الكونجو - وثائقي). وتبلغ قيمة الجوائز المُقدمة من الورشة نحو 92 ألف يورو مقدمة من مهرجان فينسيا وشركائه.