"ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي" توثق زيارة بابا الفاتيكان التاريخية إلى الإمارات

من الفيلم الوثائقي "زيارة السلام". (الحياة)
أبوظبي – "الحياة" |

أعلنت "ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي" التابعة لـ"أبوظبي للإعلام" اليوم عن عرض الفيلم الوثائقي "زيارة السلام" الذي يوثق زيارة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان إلى الإمارات في شباط (فبراير) الماضي، وذلك اعتباراً من الغد في الثامنة مساءً بتوقيت الإمارات.


ويسلط الوثائقي الذي يعرض للمرة الأولى الضوء على أهمية الزيارة البابوية الأولى لمنطقة الخليج والتي استمرت لثلاثة أيام، فضلاً عن الاجتماعات والفعاليات التي تخللت الزيارة، والتي تؤكد على مكانة الإمارات باعتبارها عاصمة عالمية للتسامح.

ويتناول الفيلم الوثائقي الذي يتضمن ثلاثة أجزاء، الزيارة البابوية على شكل يوميات مع سلسلة واسعة من المقابلات مع مواطني ومُقيمي الإمارات، إلى جانب مقابلات مع مسؤولين حكوميين وممثلين عن الفئة الشبابية.

ويتناول الجزء الأول فترة ما قبل الزيارة، بدايةً من التواصل مع الكرسي الرسولي وصولاً إلى تلبية البابا لدعوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ويتتبع الجزء الثاني أجندة البابا خلال زيارته لأبوظبي ولقائه بالإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين، والذي شهد توقيع وثيقة "الأخوّة الإنسانية" لنشر ثقافة السلام والاحترام وتوثيق أواصر المحبة والتسامح.

أما الجزء الثالث فيُسلط الضوء على القداس التاريخي الذي أحياه البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في استاد مدينة زايد الرياضية والذي شارك فيه أكثر من 100 ألف شخص من أنحاء العالم عندما طلب من الجميع الصلاة من أجل السلام.