"وطني" يستحوذ على 22 في المئة من السيولة في الكويت

تحرك المؤشر الرئيس لبورصة الكويت منذ مطلع مايو. (الحياة)
الرياض - عبده المهدي |

سجلت بورصة الكويت خلال تعاملاتها اليوم (الأربعاء)، تراجعا في مؤشراتها الثلاثة بنسب محدودة، وصاحب ذلك ارتفاعا في معدلات الاداء، إذ ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة 6 في المئة الى 20 مليون دينار في مقابل 18.6 مليون لليوم السابق، وصعدت الكمية المتداولة 46 في المئة الى 155 مليون سهم في مقابل 106.3 مليون، بينما ارتفع عدد الصفقات المنفذة الى 5635 صفقات بزيادة 30 في المئة عن اليوم السابق.


وسجل مؤشر السوق الاول أكبر خسارة بلغت 0.22 في المئة تعادل 14 نقطة هبوطا الى 6546 نقطة، وهبط مؤشر السوق العام 0.19 في تعادل 11 نقطة الى 5950 نقاط، فيما سجل مؤشر السوق الرئيس أقل خسارة 0.09 في المئة الى 4778 نقطة.

وعاود سهم وطني تصدر البورصة بأكبر سيولة متداولة بلغت 2.26 مليون دينار شكلت 22 في المئة من سيولة البورصة، تراجع سعره خلالها 0.10 في المئة الى 990 فلسا، من تداول 4.33 مليون سهم، نفذت من خلال 257 صفقة.

وجاء سهم المباني في صدارة الاسهم الرابحة، بعد ارتفاع سعره 0.78 في المئة، وصولاً إلى 778 فلساً، من تداول 117 الف سهم، قيمتها 91 الف دينار نفذت من خلال 60 صفقة.

وحقق سهم برقان أكبر خسارة بين الاسهم، بعد تراجع سعره 2.03 في المئة، هبوطا إلى 338 فلسا، من تداول 3.84 مليون سهم، قيمتها 1.3 مليون دينار، جاءت من خلال 352 صفقة.

وسجل قطاع النفط والغاز أكبر زيادة بين قطاعات البورصة بلغت 0.79 في المئة، تلاه قطاع العقار المرتفع 0.50 في المئة، ثم مؤشر الاتصالات الصاعد 0.03 في المئة.