السعودية توزع مواد إغاثية على متضرري السيول في السودان

من الخيم الإيوائية التي وفرها مركز الملك سلمان للإغاثة للمتضررين. (واس)
الخرطوم - «الحياة» |

وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس (الثلثاء)، المواد الإغاثية لمتضرري السيول والفيضانات بمنطقة «ود رملي» شمال العاصمة السودانية الخرطوم، بحضور نائب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان محمد التركي، وفريق المركز برئاسة مساعد مدير إدارة الإغاثة العاجلة ناصر السبيعي، ولفيف من قيادات العمل الخيري.


وأعرب التركي عن سعادته بتقديم المساعدات للمتضررين، مشيرًا إلى أن زيارته لمنطقة «ود رملي» تعد الثانية للسفارة السعودية خلال أسبوع، وذلك للوقوف على أحوال المتأثرين ومعرفة الاحتياجات المطلوبة.

بدوره، أوضح مساعد مدير إدارة الإغاثة العاجلة بمركز الملك سلمان للإغاثة ناصر السبيعي، أن المساعدات الإغاثية سيتواصل توزيعها على المتضررين بولايات «نهر النيل» و«النيل الأبيض»، مشيراً إلى أن المتضررين ضربوا أروع الأمثلة في التواضع والإيثار.

من جهته، أشاد معتمد محلية «الخرطوم بحري» اللواء ركن أحمد آدم، بالمملكة ممثلة بالمركز على دورهما الخيري وأياديهما البيضاء على الشعب السوداني، فيما أشار رئيس منظمة الاغتنام منتصر البشير إلى تقديم المركز227 طنًا من المواد الغذائية والمواد الإيوائية للمتضررين تمثلت بالخيام والبطانيات والمفارش.