الوسط الصحافي ينعى الزميل سمير السعداوي

سمير السعداوي.
دبي - «الحياة» |

نعى الوسط الصحافي الزميل سمير السعداوي، الذي ارتحل عن دنيانا اليوم (الأربعاء)، بعد مرض ألم به، وألزمه السرير الأبيض لأيام في العاصمة البريطانية لندن، التي كانت إحدى محطات حياته الحافلة صحافة، تماماً كبيروت التي ولد فيها عام 1959.


الزميل رحل مخلفاً طفلين، هو حفيد المناضل الليبي نوري السعداوي، المتحدر من مصراتة، عمل في العلاقات العامة في شركات بريطانية عدة، بعد تخرجه من الجامعة الأميركية في بيروت.

التحق في «الحياة» محرّراً عام 1990، وارثاً عشق مهنة الصحافة من والده الراحل زهير السعداوي الذي تولى رئاسة الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية عامي 1972 و1973.

وبعد 10 أعوام انتقل سمير إلى مكاتب «الحياة» في بيروت مشرفاً على قسم الدوليات، قبل أن ينتقل قبل حوالى عامين إلى دبي، مديراً للتحرير في الصحيفة ذاتها، وانضم قبل حوالى عام إلى الزميلة «الشرق الأوسط».

«الحياة» التي آلمها نبأ رحيل الزميل سمير السعداوي تتقدم لزوجته وطفليه وأسرته والأسرة الصحافية بخالص العزاء والمواساة، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.