مسلم لـ «الحياة» بعد لقائه بوغدانوف: «جنيف-2» لن يعقد قبل بداية 2014

مسلم لـ «الحياة» بعد لقائه بوغدانوف: «جنيف-2» لن يعقد قبل بداية 2014

لندن - ابراهيم حميدي |

قال رئيس «الاتحاد الديموقراطي الكردي» السوري صالح مسلم لـ «الحياة» بعد لقائه نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف امس ان مؤتمر «جنيف-2» لن يعقد قبل بداية العام المقبل، في وقت اعلنت موسكو استعداداها لجمع ممثلين من النظام السوري والمعارضة قبل المؤتمر الدولي، كما افادت وكالة «فرانس برس».

وكان بوغدانوف التقى في جنيف أمس عدداً من الشخصيات السورية، عرف منهم نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية السابق قدري جميل ومسؤول المهجر في «هيئة التنسيق الوطني للتغيير الديموقراطي» هيثم مناع ومسلم. وتردد انه التقى ايضاً نائب الرئيس السوري الاسبق رفعت الاسد عم الرئيس السوري بشار الاسد.

واوضح مسلم ان مؤتمر «جنيف-2» لن يعقد قبل بداية 2014 وان انعقاده لايزال يتطلب «توافقات» بين الدول الكبرى خارج سياق المؤتمر الدولي «على غرار ما حصل» في التفاهم الاميركي - الروسي حول الترسانة الكيماوية السورية.

ومن المقرر ان يلتقي مسؤولون اميركيون وروس مع المبعوث الدولي - العربي الاخضر الابراهيمي في العاصمة السويسرية في 25 الشهر الجاري لإجراء مزيد من المحادثات ازاء العقبات التي تقف امام عقد المؤتمر، بينها مشاركة ايران فيه.

وأعرب رئيس «الاتحاد الديموقراطي» عن قناعته في ضوء لقائه مع بوغدانوف بضرورة مشاركة جميع الاطراف الفاعلة في الازمة السورية بما فيها ايران، قائلاً: «اقتصار المشاركة على دول الجوار السوري (تركيا، الاردن، لبنان، العراق) لن يؤدي الى حل الازمة، لان دولاً أخرى فاعلة ومؤثرة لا بد من مشاركتها اذا اردنا الوصول الى حل». وقال: «ايران موجودة وقوة اساسية وداعمة للنظام السوري، ولا بد من مشاركتها».

وكانت دول غربية اشترطت قبول طهران بيان «جنيف-1» الذي تضمن تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات تنفيذية كاملة بما فيها الامن والجيش، لحضور «جنيف-2».

وقال مسلم ان الجانب الروسي ابلغه ان «الارادة الكردية» ستمثل في المؤتمر الدولي عبر «الهيئة الكردية العليا» التي تضم ممثلين من «الاتحاد الديموقراطي» و»مجلس غرب كردستان» و»المجلس الوطني الكردي»، علماً ان الاخير قرر الانضمام الى «الائتلاف». ونقل عن بوغدانوف قوله: «الهيئة الكردية ستمثل الاكراد في وفد المعارضة».

ومن المقرر ان يقر «الائتلاف» في اجتماع هيئته العامة يومي السبت والاحد المقبلين ضم اعضاء من «المجلس الوطني الكردي» في ضوء اتفاق موقع بين الطرفين. ويتوجه السفير الاميركي لدى سورية روبرت فورد ومبعوثون غربيون الى اسطنبول لاقناع «الائتلاف الوطني السوري» المعارض باتخاذ موقف خلال اجتماع هيئته العامة يومي السبت والاحد المقبلين بالمشاركة في «جنيف-2». وأعرب مسلم عن قناعته «انقسام» المعارضة سبب في تأجيل الاتفاق على موعد لـ «جنيف-2».

الى ذلك، نقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن بوغدانوف ان بلاده مستعدة لاستضافة لقاء غير رسمي في موسكو بين ممثلين عن النظام السوري وآخرين عن المعارضة قبل المؤتمر. واضاف: «اقتراحنا بإجراء اتصالات غير رسمية في موسكو في اطار الاعداد لجنيف-2 مهم، لخلق اجواء ملائمة واتاحة مناقشة المشاكل القائمة».

وكانت مصادر معارضة قالت لـ «الحياة» ان رئيس «المجلس الوطني السوري» جورج صبرا بعث رسالة خطية الى موسكو يستوضح موقفها من الحكومة الانتقالية واعضائها. كما بعث «الائتلاف» وفداً من وحدة دعم التنسيق الى العاصمة الروسية لبحث المساعدات الانسانية. لكن «الائتلاف» نفى تلقيه دعوة لزيارة رسمية الى موسكو. وتابع بوغدانوف الذي تحدث من جنيف ان هذه المشاورات بين ممثلي المعارضة والنظام لا ينبغي «بالضرورة ان تؤدي الى نوع من الاتفاق».