قتادة... على خطى أبيه

قتادة... على خطى أبيه

عمان - تامر الصمادي |

مع بدء محاكمة رجل الدين الأردني من أصل فلسطيني عمر عثمان محمود الشهير بـ «أبو قتادة»، في عمان أمس واختبار تنفيذ اتفاقية التسليم البريطانية - الأردنية، التي رُحل بموجبها إلى الاردن في تموز (يوليو) الماضي، تابعت أجهزة الاعلام المحلية والدولية ظهور قتادة الابن البكر للمتهم وقد ارتدى دشداشة رمادية وأطلق لحية طويلة وفق والده الذي بدا بصحة جيدة في أول ظهور له منذ وصوله الى المملكة. ولم يُعرف بعد ما اذا كان الابن يمارس نشاطات أبيه.

وكان «أبو قتادة» نُقل صباح أمس الى مقر المحكمة العسكرية من سجن الموقر، ضمن موكب أمني كبير وسيارات عسكرية، اعتلاها جنود مقنعون كانوا يحملون أسلحة رشاشة. وظهر من وراء القضبان مبتسماً بين الحين والآخر وهو يرتدي لباس السجن. ولم تكبل السلطات يديه داخل القفص، وهو ما تتخذه عادة بحق متهمين بقضايا الإرهاب. وقرر القاضي أمس تأجيل المحاكمة فترة اسبوعين.