المالكي: "ضبطنا اسلحة.. ومقتدى الصدر لا يعرف اصول العملية السياسية"

رئيس الوزراء العراقي نوري الماكي.
الحياة - أ ف ب |

رأى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مقابلة تلفزيونية بثت مساء السبت، أن الزعيم مقتدى الصدر الذي سبق وشن هجوماً لاذعاً على المالكي، "حديث على السياسة" و"لا يفهم أصول العملية السياسية".

وقال المالكي في المقابلة مع قناة "فرانس 24" أن "ما يصدر عن مقتدى الصدر لا يستحق الحديث عنه".

وأضاف: "رجل حديث على السياسة ولا يعرف أصول العملية السياسية، والدستور لا يعني شيئاً عند مقتدى الصدر وهو لا يفهم قضية الدستور".

وأعلن مقتدى الصدر في قرار مفاجئ في شباط (فبراير) الماضي إنسحابه من العمل السياسي في البلاد وإغلاق مكاتبه السياسية وحل تياره. وشن الصدر بعد ذلك هجوماً لاذعاً على حكومة نوري المالكي، واصفاً هذا الأخير بـ"الطاغوت".

الى ذلك كشف المالكي عن ضبط اسلحة في العراق اميركية وفرنسية ومن شرق روسيا ومن مخازن ليبية، مشيراً إلى أنه تم اعتقال وقتل ارهابيين من دول عربية واسلامية وحتى متطوعين من دول اوروبية .

ونفي رئيس الوزراء العراقي، شراء اسلحة من ايران، مؤكداً التزام العراق بقرارات مجلس الامن في فرض القيود على ايران بتصدير السلاح ولكن الموضوع تم تهويله من قبل شركة من الشركات جاءت لنا بمناظيرليلية وبعد ذلك قالت إن العراق اشترى سلاحاً من ايران، من دون أن يفصح عن اسم تلك الشركة .

وأكد المالكي، أن العراق لن يشتري اسلحة من ايران مستقبلاً ما دامت هناك قيود مفروضة على ذلك من قبل مجلس الامن الدولي.