«جوابكم» أول منصّة رقمية عربيّة للاستشارات المتخصصة

عمان - نورما نعمات |

يشعر متصفح المنصّة الشبكية «جوابكم»، وهي أولى عربيّاً في تقديم استشارات متخصّصة للأفراد، كأنه أمام فريق اختصاصيين، لا همّ له سوى الإجابة عن الأسئلة المتنوّعة التي ترد في باله وعقله.

تضع منصّة «جوابكم» بين يدي متصفّحها «سلّة معلومات»، تضمن العثور على مروحة واسعة من الأسئلة التي غالباً ما تشغل بال الجمهور. ليس غريباً، والحال كذلك، أن يتجاوز عدد الزوار خلال الشهر الأول من عمل المنصّة، مئة ألف زائر، ما يكاد أن يشكّل رقماً قياسيّاً في المواقع الشبكيّة المماثلة.

تفاعل مع هموم الشارع من المستطاع اعتبار منصّة «جوابكم» التي انطلقت أواخر العام الماضي قاعدة بيانات تفاعليّة، إذ تعطي مؤشرات مهمة عن كثير من الظواهر التي تسيطر على الشارع العربي، بل تتحكم به، الأمر الذي يجعل منها مركزاً متميّزاً بصورة نوعيّة، للمعلومات والأفكار.

تعتبر منصّة «جوابكم» دليلاً استشاريّاً يتميّز بالقرب من الجمهور، يعطي إجاباته عن المشاكل التي يطرحها الأفراد، خلال ما لا يزيد على 24 ساعة. وساهمت في إنشاء المنصّة مجموعة ممن يستثمرون في المعلوماتيّة والاتّصالات، لعل أبرزهم هو المهندس رائد ملحس الذي يأمل في أن تتمكن «جوابكم» من اجتذاب مليون شخص في عامها الأول.

وحاضراً، يستعين عدد كبير من الخبراء في مجالات عدّة، كالمحامين والأطباء، بمنصة «جوابكم». إذ يطرح هؤلاء أسئلة تتصل بمجالات تخصّصاتهم، فيتلقون أجوبة عنها من خبراء متمرّسين في حقول عملهم. وبذا، تتكوّن مؤشرات مهمة عن كثير من القضايا التي يعيشها الشارع العربي.

وفي قول آخر، يشكّل «جوابكم» مرجعيّة معلوماتية تعطي إحصاءات وأرقاماً تتصل بالقضايا الصحيّة والقانونيّة والاجتماعيّة في الدول العربيّة.

ويطمح في المستقبل إلى أن تتسع رقعة هذه الإحصاءات لتشمل مجالات علمية واقتصادية وغيرها.

وبتحليل لأبرز اهتمامات الذكور من مستخدمي الموقع، كان لافتاً إقبالهم بصورة رئيسة على الأسئلة القانونية المتعلّقة بالهجرة إلى الدول الغربية، ما يعكس أوضاعاً سياسيّة راهنة وميول الشباب ونظرتهم إلى الأوضاع غير المستقرة في بعض دول المنطقة وهي أمور تدفعهم إلى البحث عن تحقيق طموحاتهم في الخارج.

وفي المقابل، تبدو المرأة العربيّة قلقة حيال قضايا الطلاق والنفقة وحضانة الأولاد، إذ نالت هذه الأسئلة وحدها ما يزيد عن الاستفسارات في المنصّة!

كما شكّلت قوانين التجارة نسبة بارزة من أسئلة المغتربين العرب. وفي الصحة، تمحورت الأسئلة عن الأمراض المزمنة كالضغط والسكري، إضافة إلى أسئلة عن الأدوية المستعملة في علاجها.

وبالأرقام، تبدو نساء العرب مشغوفات بجمال الجسد ورشاقته. ونالت الأسئلة المتّصلة بهذا الشأن، حصة الأسد من أسئلة الجنس الناعم، في منصّة «جوابكم». والمفارقة أن ذكور العرب شاركوا الإناث في الاهتمام بمسألة الرشاقة الجسدية والحصول على قدّ رهيف.

 

مؤشّرات للمستقبل

بيّنت تقارير شهرية صدرت عن «جوابكم»، تقارب نسب استخدام المنصّة بين الدول العربية، مع ظهور اختلافات في اهتمامات الجمهور في هذه الدول. ومثلاً، أبدى جمهور سورية والعراق اهتماماً كبيراً بمسألة الهجرة، ما يتّفق مع حال عدم الاستقرار في الدولتين.

ومن المستطاع اعتماد أرقام «جوابكم» كمؤشّرات في بناء سياسات المستقبل في الدول العربية، لأنها تعطي صورة موثوقة عن كثير من الظواهر والقضايا التي تشغل العالم العربي، خصوصاً في الصحة والقانون المجتمع.

وتتميز «جوابكم» بسرية المعلومات المتداولة بين المنصة وجمهورها، ما يعتبر ملمحاً مستجدّاً في الثقافة العربيّة، يراعي خصوصيّات المجتمعات العربيّة أيضاً.

وفي الجانب المالي، تحصل منصّة «جوابكم» على مقابل مالي عن إجابتها، تعتمد على نوعية السؤال ومدى تفصيل الإجابة ونوعيّتها.

وفي التفاصيل المتعلّقة بالجوانب الإداريّة في «جوابكم»، يشار إلى أن المهندس رائد ملحس مؤسس مشارك في شركة «مي نيدز» MiNeeds. وعمل في شـركة «مايكـروسوفت» لمدة 8 سنوات، في موقع إداري وتقنيّ متميّز، بل سجـل اخـتراعات عـدة في مجال التكنولوجيا الرقميّة.