ستار سعد «أحلى صوت »... القصة من بغداد إلى «the Voice»

بيروت – «الحياة» |

أسدل ستار الموسم الثاني من برنامج «the Voice» بإعلان فوز أصغر المشاركين العراقي ستار سعد بلقب «أحلى صوت» بعد منافسة كبيرة بينه وبين ابن جلدته سيمور جلال والسورية هالة القصير والمصرية وهم، لينال إلى جانب اللقب، عقد إنتاج وتوزيع موسيقي من شركة عالمية، بالإضافة إلى سيارة رياضية، واشتراكه في الموسم المقبل من برنامج «على شط بحر الهوى» إلى جانب عدد من نجوم العالم العربي على MBC1.

مشوار ستار (23 عاماً) الذي راهن عليه مدربه الفنان كاظم الساهر منذ ظهوره الأول في البرنامج، كان حافلاً بالعديد من المحطات والمواقف التي كشفت موهبته وإمكاناته الفنية، لينتقل من مرحلة إلى أخرى بثقة تزيد في كل مرة من أعداد جمهوره ومحبيه في العالم العربي، ليتوج باللقب بعد أن منحوه نسبة التصويت الأعلى في الحلقة الختامية.

 

«أمل منك».. تذكرة العبور

 

اكتشف أهل ستار موهبته الفنية منذ صغره ودعموه في تطويرها، إذ وقف لأول مرة على المسرح مغنياً في حفل إفطار في بغداد مسقط رأسه، وهو في أولى سنوات المراهقة، وانطلق من بعدها يغنّي في العديد من الحفلات والمهرجانات باحثاً عن فرصة تقدمه إلى العالم، قبل أن يقرر المشاركة في الموسم الثاني من برنامج «the Voice»، لتطوير أدائه والوصول إلى الجمهور من جهة، ورغبة منه في مساعدة والده على تحسين أوضاع أسرته من جهة أخرى.

دخل ستار إلى مرحلة «الصوت وبس» المحطة الأولى في البرنامج، مقدماً موال «أمل منك» الذي أجبر ثلاثة من الكراسي الدوارة على الالتفات إليه، ليخفق قلبه نحو مثاله الأعلى في الفن كاظم الساهر، ويختاره من بين المدربين ،معلناً بداية رحلته في البرنامج. ومع احتدام المنافسة بين فرق المدربين الأربعة واجه ستار في مرحلة المواجهة علي حسن ليفوز عليه بعد أن تألق في تقديم أغنية «طالعة من بيت أبوها»، قبل أن ينقذه تصويت الجمهور وينقله إلى النصف نهائيات، ومن ثم إلى النهائيات.

 

سر العلاقة بين كاظم وستار

 

ما أن أُعلن عن فوز ستار باللقب، حتى أهداه إلى «القيصر» مدربه كاظم الساهر الذي راهن عليه، ووقف إلى جانبه منذ البداية موجهاً ومحفزاً، خصوصاً وأن ستار يرى بين بدايته في الفن وبداية كاظم تشابهاً كبيراً من ناحية التعب في الوصول إلى النجومية، مؤكداً في كل لقاءاته أثناء البرنامج بأنه يتابع دائماً أخبار الساهر وسيرة حياته ويعتبره مثله الأعلى في الفن.

وبدوره، كان كاظم الساهر داعماً لستار في كل ظهور له في البرنامج، إذ يثني على حضوره وموهبته ويعتبر صوته "خامة نادرة وخاصة"، ويطالب الجمهور بتكثيف التصويت له لأنه يمتلك «مواصفات الفنان الناجح». وأكد الساهر في مؤتمر صحافي في ختام البرنامج، أن ستار استحق اللقب عن جدارة، لأنه «يملك صوتاً وشخصية مميزة، وظل طوال تواجده في البرنامج، ملتزماً ومثابراً ومواظباً على التدريبات الصوتية والتقنية، فضلاً عن امتلاكه للعِلم والثقافة الموسيقية، وأمامه الكثير ليقدمه». وأعلن كاظم، عن كتابته أغنية خاصة لستار، سجلها معه في الاستديو، ليقدماها معاً إلى الجمهور.