صيد تمساح في نهر بيروت

بيروت - أ ف ب (خدمة دنيا) - |

ألقى صياد لبناني أمس شباكه في نهر بيروت قرب مصبّه في البحر المتوسط ليعلق بها تمساح سبق أن أقلق السكان في المنطقة المجاورة.

وقال الصياد فادي البعلبكي (39 عاماً): «أنا أصطاد عادة بين النهر والبحر، وسبق أن شاهدت هذا التمساح»، الذي احتل خبر وجوده في نهر بيروت قبل أشهر صفحات الصحف المحلية، وأثار استغراب اللبنانيين لأن هذا النوع من الحيوانات المفترسة الاستوائية لا يعيش في لبنان ذي المناخ المتوسطي المعتدل.

ويبلغ طول التمساح متراً و37 سنتيمتراً، ووزنه عشرة كيلوغرامات، في حين أشارت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية إلى أن وزنه يصل إلى عشرين كليوغراماً.

وقال الصياد: «سبق أن علق التمساح بشباكي قبل أسابيع لكنه مزّقها، أما اليوم فكانت شباكي قوية ولم يتمكن من الافلات». وأضاف: «أنا أنتظر قرار القوى الامنية لأعرف ماذا سأفعل به».

ونقل الصياد عن سكان المناطق المجاورة انهم شاهدوا أكثر من تمساح في النهر في الآونة الاخيرة لكن هذا كان الأكبر حجماً. وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن تماسيح أخرى عثر عليها في مناطق أخرى من لبنان، وأن مصدرها هواة تربية حيوانات غريبة يتخلصون منها عبر إلقائها في الأنهر عندما يكبر حجمها ووزنها.