إيفا براون زوجة هتلر ... من أصول يهودية!

لندن - أ ف ب - |

أظهرت نتائج تحاليل جديدة للحمض النووي أجريت في إطار برنامج وثائقي يبث الأربعاء المقبل على القناة الرابعة البريطانية، ان إيفا براون، زوجة ادولف هتلر، كانت ذات أصول يهودية.

وتستند هذه النظرية الى تحاليل لخصل شعر جُمعت من فرشاة عثر عليها في بيرغوف، مقر إقامة هتلر في منطقة بافاريا الالمانية حيث أمضت براون القسم الأكبر من وقتها خلال الحرب العالمية الثانية.

وتوصل الباحثون انطلاقاً من هذه الخصل، إلى تحديد سلسلة محددة من الحمض النووي الريبي «مرتبطة بقوة» باليهود الاشكناز الذين يمثلون حوالى 80 في المئة من مجموع اليهود.

ومعلوم أنه في المانيا، اعتنق الكثير من اليهود الاشكناز الكاثوليكية في القرن التاسع عشر.

وعلق مارك ايفانز، مقدم برنامج «ذي ديد فايمس دي ان اي» على القناة الرابعة البريطانية، بالقول: «انه اكتشاف مذهل. لم أحلم يوماً بالتوصل الى نتيجة مذهلة إلى هذه الدرجة».

ويقول معدّو الوثائقي: «كل شيء يؤشر الى أن خصل الشعر التي خضعت لفحوص الحمض النووي تعود إلى براون. إلا ان الوسيلة الوحيدة لإثبات ذلك رسمياً تتمثل في مقارنتها بالحمض النووي لسليلتيها اللتين لا تزالان على قيد الحياة، إلا انهما رفضتا الخضوع لأي فحص».

وكانت براون عشيقة لهتلر طوال سنوات طويلة قبل ان يتزوج الثنائي في 29 آذار (مارس) 1945 عشية إقدامهما على الانتحار في برلين.