مقتل "أول" إسرائيلي بصاروخ أطلق من غزة... ونتانياهو يتوعّد بتصعيد الهجوم

القدس المحتلة، بيروت ـ رويترز، "الحياة" |

قال الجيش الإسرائيلي إن مدنياً إسرائيلياً قتل بنيران صاروخ انطلق من غزة ليكون أول قتيل إسرائيلي يسقط خلال عملية "الجرف الصامد" المستمرة منذ أسبوع.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التي تدير قطاع غزة مسؤوليتها عن إطلاق صاروخ قصير المدى أصاب منطقة على الحدود مع غزة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن مدنياً إسرائيلياً أصيب بشظايا صاروخ أو قذيفة هاون في منطقة قريبة من معبر "ايرتز"، وحاولت طواقم الإسعاف معالجته، لكنه توفي متأثراً بجروحه.

وأشارت الإذاعة إلى أن شخصاً آخر أصيب بجروح طفيفة في المكان نفسه.

وبالتزامن مع هذا التطوّر، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو إن اسرائيل ستصعد الهجوم الذي بدأ قبل اسبوع ضد حركة "حماس" في غزة بعدما واصلت الحركة اطلاق الصواريخ على اسرائيل بدلاً من قبول وقف لاطلاق النار اقترحته مصر.

وقال نتانياهو في تصريحات نقلتها محطات البث "كان من الأفضل حل ذلك ديبلوماسياُ وهذا ما حاولنا عمله حين قبلنا الاقتراح المصري لوقف لاطلاق النار، لكن حماس لا تترك لنا خيارا سوى توسيع وتصعيد الحملة ضدها".