العراق يعلن مقتل السعودي «القحطاني» «مفتي داعش» في غارة على بيجي

جدة - عناد العتيبي |

أعلن مصدر أمني عراقي أمس (الثلثاء) مقتل «مفتي» تنظيم «داعش» الإرهابي في بيجي. وذكر المصدر في تصريح صحافي «أن القوات المسلحة العراقية تمكنت من قتل مفتي تنظيم داعش الإرهابي المدعو أبوأسامة القحطاني، وهو سعودي الجنسية، داخل مبنى قائمقامية قضاء بيجي». وذكر موقع «وردنا» الإخباري العراقي أمس أن قيادة عمليات صلاح الدين أعلنت (الثلثاء) مقتل المفتي العام لتنظيم «داعش» في محافظة صلاح الدين، وأربعة من معاونيه بقصف لطيران الجيش استهدف اجتماعاً للتنظيم في قائمقامية قضاء بيجي شمال تكريت، (170 كيلومتراً شمال بغداد).

وقال قائد عمليات صلاح الدين الفريق ركن علي الفريجي في بيان إن «قوة من طيران الجيش قصفت صباح الثلثاء مبنى قائمقامية قضاء بيجي (40 كيلومتراً شمال تكريت)، خلال اجتماع لتنظيم داعش داخله، ما أسفر عن مقتل المفتي العام للتنظيم في محافظة صلاح الدين، وهو سعودي الجنسية يدعى أبوأسامة القحطاني، وأربعة من معاونيه». وأضاف الفريجي أن «العملية تمت وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة عن مكان اجتماع التنظيم»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. يشار إلى أن السعودي عثمان نازح العسيري، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في أصول الفقه، وكان عضواً في هيئة التدريس بجامعة الملك خالد في أبها، كان مفتياً لـ «داعش» قبل تولي أبوأسامة القحطاني هذه الوظيفة.

وذكرت مواقع إلكترونية ذات علاقة بالتنظيمات الإرهابية أمس

إلى أن العسيري قتل في سورية العام الماضي. وكان فصل من عمله في الجامعة بسبب ميله إلى تنظيم «القاعدة». وسبق أن أوقف في المملكة في قضية مقتل سبعة عمال في حادثة سير. وقالت مصادر مطلعة لـ «الحياة» إنه التحق بتنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، وأقام عدداً من الدورات التدريبية لعناصر التنظيم في حلب واللاذقية قبل مقتله.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات