واشنطن: تمديد مفاوضات النووي الإيراني "غير مؤكد"

واشنطن - أ ف ب، رويترز |

أعلن البيت الابيض إنه لا يمكنه تأكيد تقارير تحدثت عن تمديد محتمل للمفاوضات بين إيران والقوى العالمية الست بشأن البرنامج النووي الايراني لما بعد المهلة محددة في 20 تموز (يوليو).

وكان ديبلوماسيون غربيون تحدثوا عن إمكان صدور اعلان في موعد لا يتجاوز صباح الجمعة بشأن تمديد مهلة المفاوضات.

وقال مسؤولون من الجانبين (إيران والدول الست) أمس إنه يبدو أن المحادثات لن تسفر عن انفراج بحلول الموعد النهائي الذي حدده الطرفان بعد فشل اسبوعين من الجهود لتجاوز فجوات في المواقف بشأن اتفاق يهدف لانهاء النزاع الذي بدأ قبل عقد.

واشار عدد من الديبلوماسيين القريبين من المفاوضات في فيينا الى انهم يتوقعون استئنافها في ايلول (سبتمبر).

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قدّم اقتراحاً من أجل تمديد المفاوضات وأعلن نظيره الأميركي جون كيري انه سيناقشه مع الرئيس باراك أوباما، متحدثاً عن "فجوات حقيقية جداً" تعرقل التوصل إلى تسوية.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن ديبلوماسي قوله إن لقاءات كيري - ظريف تمحورت حول القضية الشائكة لتخصيب اليورانيوم، إضافة إلى مفاعل آراك الذي يعمل بالماء الثقيل ويمكنه لدى استكمال تشييده إنتاج بلوتونيوم يكفي لصنع قنبلة ذرية.