ناطق باسم منظمة "الصحة العالمية" بين ضحايا الطائرة الماليزية

جنيف - أ ف ب |

أعلن رئيس المكتب الاعلامي لمنظمة الصحة العالمية غريغوري هارتل الجمعة ان "الناطق باسم منظمة الصحة العالمية غلين توماس الذي كان سيشارك في مؤتمر حول الايدز في مالبورن، هو من بين ضحايا الكارثة الجوية في اوكرانيا".

واضاف في ندوة صحافية في جنيف ان "منظمة الصحة العالمية تأسف لفقدان "احد زملائنا في تحطم طائرة الخطوط الجوية الماليزية. وكان غلين توماس متوجها الى المؤتمر في استراليا".
وكان غلين طوماس احد قدامى هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وشغوفاً بمسائل "الصحة العامة".
واوضح هارتل ان "لا اعضاء آخرين من موظفي الامم المتحدة بين الضحايا".
من جهة اخرى، كان جين لانع، المتخصص الذائع الصيت في مكافحة الايدز، ايضاً على متن طائرة الخطوط الجوية الماليزية، كما اعلنت منظمته في امستردام.