نصر الله من الضاحية الجنوبية: غزة اليوم انتصرت بمنطق المقاومة

بيروت - "الحياة" |

أطل الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله علناً في تجمع شعبي في الضاحية الجنوبية لبيروت اليوم الجمعة، بعد مرور عام على آخر اطلالة علنية له. 

وأكد نصرالله ان "غزة اليوم انتصرت بمنطق المقاومة"، موضحاً ان "المستهدف في غزة هو المقاومة بكل أطيافها وليس حماس فقط"، مشيراً الى ان "قضية فلسطين تبقى القضية المركزية" على رغم محاولات لتحويل الانظار عنها.

وقال ان "أميركا تغطي الحرب على غزة وتدعمها منذ بدايتها"، مشدداً على ان "الحرب الارهابية على قطاع غزة هدفها الاخضاع والاذلال والدفع الى الاستسلام".

ورأى نصرالله ان "الاسرائيلي استغل قضية خطف المستوطنين الثلاثة التي ألبست لحركات المقاومة ليتخذ منها ذريعة ليشن حرباً على غزة في هذا التوقيت".

وتوجه الى اهل غزة بالقول: "ما سيحسم الموقف ثلاثة أمور: الميدان والصمود الشعبي والصمود السياسي".

وقال ان "سورية كانت ولا زالت الحاضن للمقاومة والجدار المتين بوجه المشروع الصهيوني".

ونادراً ما يظهر نصرالله علناً لأسباب امنية، وفق ما يقول مسؤولو "حزب الله".

وسمعت اصوات طلقات نارية في الهواء بعد بدء خطابه الذي يلقيه في مجمع سيد الشهداء في الضاحية الجنوبية لبيروت لمناسبة يوم القدس و"التضامن مع غزة"، وفق ما جاء في الدعوة التي وجهها الحزب.

وكان نصرالله اجرى الاسبوع الماضي اتصالين هاتفيين برئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل والامين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح ليؤكد "وقوف حزب الله والمقاومة اللبنانية الى جانب انتفاضة ومقاومة الشعب الفلسطيني قلباً وقالباً وارادة ومصيراً، وتأييدها حول رؤيتها للموقف وشروطها المحقة لانهاء المعركة القائمة"، وفق ما افاد المكتب الاعلامي للحزب.