ظريف ينفي وجود جنود إيرانيين يقاتلون في العراق

بغداد - أ ف ب |

نفى وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، خلال زيارته إلى بغداد، اليوم (الأحد)، وجود جنود إيرانيين في داخل العراق لمساعدته ضد هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال ظريف، في مؤتمر صحافي مشترك، مع نظيره العراقي هوشيار زيباري، "نحن نتعاون ونعمل مع الحكومة العراقية، والحكومة الكردية، من أجل صدّ هذه الجماعة الخطيرة المتوحشة". في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" التي تمكنت من السيطرة على مناطق شاسعة في العراق.

وأضاف "لكننا لا نعتقد بأن هناك حاجة لوجود جنود إيرانيين للقيام بهذه المهمة".

وأوضح أن "من الممكن أن يكون بعض الإيرانيين قد استشهد في عمليات إرهابية، في العراق، وهذا جائز، لكن لا يوجد جندي إيراني في الأراضي العراقية، لأن العراق ليس بحاجة لهؤلاء الجنود. نحن نقدم كل الدعم للعراق".

بدوره، قال زيباري "طلبنا دعماً دولياً لمساعدتنا في مواجهة داعش. لم نطلب قوات، لكن هناك أكثر من طريقة لهذا الدعم والمساعدة وهذه معمول به، في كل العالم".

وأضاف "ليس هناك نقص في القوات الاتحادية، ولا قوات البيشمركة، لكن هناك طرق أخرى للدعم، منها الاستشارة لهكذا مواجهة مصيرية".

ودعا ظريف المجتمع الدولي لبذل جهود ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، وقال إنهم "يرتكبون جرائم إبادة جماعية بشعة، وجرائم ضد الإنسانية، مما يستدعي تدخل المجتمع الدولي، وكل بلد في المنطقة".

والتقى ظريف، خلال زيارته، رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي ورئيس الوزراء الملكف حيدر العبادي، ورئيس البرلمان سليم الجبوري.