"جنرال موتورز" ستزود سياراتها بنظام للاستغناء عن المقود

ديترويت (الولايات المتحدة)، أ ف ب |

تعهد مصنع السيارات الأميركي "جنرال موتورز" (جي ام) تزويد بعض سياراته بنظام متطور لمساعدة السائق الذي سيتمكن بفضله من الاستغناء عن المقود في بعض الحالات.

ومن المرتقب اعتماد هذا النظام المعروف بـ"سوبر كروز" في بعض نماذج العام 2017 من سيارات "كاديلاك"، وفق ما كشفت المديرة العامة للمجموعة ماري بارا في كلمة ألقتها خلال افتتاح المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية المنظم في ديترويت.

ويسمح هذا النظام الذي يمكن اعتماده في زحمات السير أو خلال الرحلات الطويلة للسيارة بالتقدم تلقائياً وتشغيل المكابح والتحكم بالسرعة على الطرقات السريعة في بعض الظروف.

وستزود بعض السيارات أيضا بتكنولوجيا لتتواصل في ما بينها، تسمح لها بإرسال المعلومات الأمنية الأساسية وتلقيها، مثل تحديد الموقع والسرعة والاتجاه. والهدف من ذلك تخفيض خطر الاصطدام والتخفيف من الزحمات.

ويقوم نظام التواصل هذا بإنذار السائق بخطر محدق به وهو يكمل الأجهزة الأمنية الأخرى.

وقالت ماري بارا "لا نفعل ذلك لمجرد استخدام تقنيات جديدة. فنحن نقوم بذلك لأن المستهلكين من أنحاء العالم أجمع يطالبون باعتمادها. ونحن نجعل القيادة أكثر أمنا".

وكانت "جنرال موتورز" سحبت ملايين السيارات من الأسواق هذه السنة. وأكدت المديرة العامة أن ذلك لم يؤثر على ثقة المستهلكين بتقنيات "جي ام" والأنظمة الأمنية المستخدمة في سياراتها.

وكانت مبيعات "جنرال موتورز" انخفضت بنسبة 1.2 في المائة في آب (أغسطس) في الولايات المتحدة، وذلك للمرة الأولى منذ عمليات السحب المتعددة التي قامت بها الشركة، علماً أن السوق شهدت في هذه الفترة نموا بنسبة 5.5 في المائة.