مصر: "دار الأوبرا" تحتفل بالذكرى الـ 33 لرحيل السنباطي

الأسكندرية - أ ش أ |

تحتفل " دار الأوبرا المصرية" بعد غد الخميس بالذكرى الـ 33 لرحيل الموسيقار رياض السنباطي، وتنظم حفلا لفرقة " أوبرا الأسكندرية للموسيقى والغناء العربي" على " مسرح سيد درويش" يتضمن عزف نخبة من ألحان السنباطي التي قدمها لكبار المغنيين مثل "مين يشترى الورد" و "افرح يا قلبي"  و "عايز جواباتك" و "آه من العيون".

 

ويشار إلى أن السنباطي ولد فى 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 1906 وهو أحد أبرز الموسيقيين العرب.

اشتهر بتفرده فى تلحين القصيدة العربية وبلغ عدد مؤلفاته الغنائية 539 عملا تنوعت بين " الأوبريت" و " الاسكتش " و " الديالوغ" و " المونولوغ" و "الأغنية السينمائية والدينية"  و "الطقطوقة"  و" الموال". كما بلغ عدد مؤلفاته الموسيقية الخالصة 38 معزوفة.

تعاون السنباطى مع أعظم المطربين العرب منهم أم كلثوم ومنيرة المهدية وفتحية أحمد وصالح عبد الحي ومحمد عبد المطلب وعبد الغني السيد وأسمهان وهدى سلطان وفايزة أحمد وسعاد محمد ووردة ونجاة وعزيزة جلال.

حصل السنباطي على العديد من الجوائز وكرّم أكثر من مرّة، ومن هذه الجوائز وسام الفنون من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من الرئيس محمد أنور السادات، وجائزة المجلس الدولي للموسيقي في باريس، والدكتوراه الفخرية لدوره الكبير في الحفاظ على الموسيقى، بالإضافة إلى جائزة "اليونسكو العالمية" وكان العربي الوحيد من بين خمسة علماء موسيقيين فى العالم نالوا هذه الجائزة.

رحل السنباطي صباح التاسع من أيلول (سبتمبر) العام 1981 تاركا إرثاً فنياً ضخماً شكل جزءاً مهما فى تاريخ الموسيقى العربية.