خفض الغرامة المحتملة على «يو بي إس»

باريس - رويترز - |

قال مصدر قضائي إن محققين فرنسيين اقترحوا تغريم مصرف «يو بي إس» السويسري 4.88 بليون يورو (6.16 بليون دولار) في تحقيق في مزاعم بمساعدة المصرف السويسري لأثرياء فرنسيين على التهرب من دفع الضرائب. ولا تزال الإجراءات في مرحلة التحقيقات. وقدمت الاقتراحات إلى قاضي تحقيق سيقرر ما إذا كانت هناك أدلة كافية لمقاضاة المصرف.

وقال المصدر إن المحققين بنوا تقديراتهم على مبلغ مقداره 12.2 بليون يورو يزعمون أنه كان بحوزة المصرف نيابة عن أفراد فرنسيين. وافترض المحققون أن 80 في المئة من هذا المبلغ، أي حوالى 9.76 بليون يورو، أموال يشوبها احتيال وقرروا أن الغرامة ينبغي أن تصل إلى نصف ذلك المبلغ أي 4.88 بليون يورو، وفق المصدر.

ورفض مكتب المدعي العام في باريس التعليق على الأرقام التي ذكرها المصدر. وأحال ناطق باسم «يو بي إس» وكالة «رويترز» إلى بيان أصدره المصرف في وقت سابق رداً على تقرير لصحيفة سويسرية في شأن الموضوع. وذكر التقرير أن الغرامة قد تصل إلى 6.3 بليون دولار.

وأورد البيان: «إن أساس أي تقديرات في هذا الشأن هو مصطنع تماماً ويقوم على التكهنات ولا يستند إلى حقائق. لا يزال الأمر حالياً في مرحلة التحقيق الرسمي وسنواصل الدفاع عن أنفسنا بقوة».