الإفراج عن 27 رهينة صينياً وكاميرونياً في الكاميرون

ياوندي ـ رويترز، أ ف ب |
عناصر من "بوكو حرام" (أ ف ب)

أعلن رئيس الكاميرون بول بيا الإفراج ليل- الجمعة السبت عن 27 رهينة صينياً وكاميرونياً كانوا خطفوا في أيار (مايو) وتموز (يوليو) في أقصى شمال الكاميرون، من بينهم زوجة نائب رئيس وزراء الكاميرون.

 

وقال بيا في بيان بثته الإذاعة الرسمية: "تسلمت السلطات الكاميرونية هذه الليلة 27 رهينة اختطفوا في 16 أيار 2014 في وازا وفي 27 تموز 2014 في كولوفاتا".

 

وأضاف، من دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل: "والصينيون العشرة وزوجة نائب رئيس الوزراء احمد علي والزعيم الديني المحلي في كولوفاتا وأفراد اسرهم الذين اختطفوا معهم، جميعهم على ما يرام".

 

وخطف العمال الصينيون في أيار (مايو) بالقرب من بلدة وازا التي تبعد 20 كيلومتراً من الحدود مع نيجيريا.

 

وقتلت جماعة "بوكو حرام" المئات هذا العام معظمهم في شمال شرقي نيجيريا كما فجّرت قنابل في شتى أرجاء البلاد. وتصدرت نشاطات الجماعة العناوين الرئيسة للصحف على مستوى العالم عندما اختطفت "بوكو حرام" 200 فتاة نيجيرية من تلميذات المدارس في نيسان (ابريل) الماضي.

 

وتصاعدت هجمات "بوكو حرام" عبر الحدود في الكاميرون هذا العام. ونشرت الكاميرون القوات في أقاليمها الشمالية وانضمت الى الجهود الدولية لمحاربة المتشددين.