وفاة رئيس زامبيا مايكل ساتا بعد معاناة مع المرض

لوساكا - أ ف ب |

أفاد الأمين العام للحكومة الزامبية رولاند مسيسكا اليوم الأربعاء بأنّ رئيس البلاد مايكل ساتا توفي عن عمر ينازه 77 سنة، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وقال مسيسكا: "يحزنني أن أعلن لكم وفاة الرجل العزيز على قلوبنا مايكل ساتا".

وتوفي ساتا في لندن، اذ كان يخضع للعلاج منذ حوالى عشرة ايام. وكلّف وزير الدفاع ادغار لونغو إدارة شؤون البلاد في غيابه.

وكانت معلومات تتحدث باستمرار عن خطورة مرضه، وعلى رغم أنّ السلطات نفت هذا الأمر كليّاًً، إلاّ أنّ أثناء توجّهه إلى اسرائيل في حزيران (يونيو) لقضاء عطلة، أكدت صحيفة اسرائيلية أنّه ادخل إلى المستشفى في منطقة قرب تل ابيب، ما أكّد الشكوك حول خطورة وضعه الصحي. 

ولم يشاهد رئيس زامبيا في أيّ مكان عام منذ عودته من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر الماضي، إذ لم يتمكن من إلقاء خطابه.

وكان من المفترض أن تجرى الانتخابات الرئاسية المقبلة في العام 2016، لكن الحالة الصحية لساتا أثارت انقسامات حادّة داخل حزب "الجبهة الوطنية" حول موعد إقامة الانتخابات.