البرلمان الصومالي يسحب الثقة من رئيس الحكومة

مقديشو ـ أ ف ب |

تبنّى النواب الصوماليون السبت بأغلبية كبيرة مذكرة بحجب الثقة عن رئيس الوزراء عبد الولي شيخ أحمد الذي يخوض نزاعاً علنياً مع الرئيس حسن شيخ محمود، وفق ما أعلن رئيس مجلس النواب محمد عثمان جواري.

وقال جواري إن "مذكرة حجب الثقة عن الحكومة اعتمدت" وحصلت على تأييد 153 نائباً مقابل ثمانين وامتناع اثنين عن التصويت، وهي تلزم رئيس الوزراء التنحي.

وبذلك تصبح أمام الرئيس مهلة ثلاثين يوماً لتعيين رئيس حكومة جديد.

وهاجم حسن شيخ محمود نهاية تشرين الأول (أكتوبر) بشدة رئيس الوزراء واتهمه باتخاذ "قرارات فاضحة" لأنه لم يستشره قبل القيام بتعديل وزاري.

وكانت المصادقة على مذكرة حجب الثقة تهدد رئيس الحكومة الذي عين قبل سنة.

وعيّن عبد الولي شيخ أحمد وهو اقتصادي، رئيساً للوزراء في كانون الأول (ديسمبر) 2013 وحل محل عبد فرح شيردون الذي كان أيضاً مختلفاً مع الرئيس وأقيل إثر المصادقة على مذكرة حجب ثقة.

وأعرب المجتمع الدولي خلال الأسابيع الأخيرة عن قلقه من النزاعات في قمة هرم الدولة الصومالية، معتبراً أنها تعرّض للخطر، الجهود الرامية إلى إحلال السلام في البلاد.