إعصار «هاغوبيت» يدمر المنازل في الفلبين

طوكيو - بترا |
مهجرين بسبب الإعصار.

اجتاح إعصار "هاغوبيت" شرق ووسط الفلبين الليلة الماضية متسببا بانقطاع الكهرباء وتدمير العديد من المنازل، وسط أمطار غزيرة ورياح عاتية.
وانقطعت الاتصالات في بعض المناطق المتضررة بعدما ضرب "هاغوبيت" مدينة دولوريس الساحلية في إقليم سامار الشرقية، مقتلعا الأشجار ومدمرا سقوف المنازل.
ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات، وقالت هيئة الأرصاد الجوية الفلبينية إن سرعة الرياح المصاحبة لإعصار "هاغوبيت" بلغت في حدّها الأقصى 160 كيلو متر في الساعة.
ومن المتوقع أن يجتاح "هاغوبيت" الأقاليم الوسطى ببطء قبل أن يغادر البلاد، ما أثار المخاوف من فيضانات في المناطق المتضررة، بما في ذلك العاصمة مانيلا التي تقطنها 12 مليون نسمة.
وتفيد التقارير الواردة من مدينة تاكلوبان التي فقدت الآلاف من سكانها نتيجة إعصار "هايان" الذي ضربها العام الماضي، بأنّ الرياح القوية أزالت سقوف العديد من المباني، وفر أكثر من نصف مليون من سكان القرى الساحلية.
وقال مكتب الأرصاد في الفلبين إن شدة "هاغوبيت" تراجعت إلى إعصار من الفئة الثالثة أي أقل بدرجتين من فئة الإعصار المدمر، لكنه لا يزال قادرا على إحداث دمار كبير بسبب الأمطار الغزيرة المرافقة له واحتمال ارتفاع منسوب مياه البحر بسبب العواصف إلى نحو 4،5 متر.