«هدف» يلزم مستفيدي «حافز» بالتسجيل في «دروب».. أو الحسم

الرياض - أحمد الجروان |

كشف صندوق الموارد البشرية «هدف» عن عزمه إلزام مستفيدي ومستفيدات «حافز» التسجيل في برنامج «دروب» التدريبي، مشيراً إلى أنه في حال عدم التسجيل بالبرنامج في فترة الانطلاق الرسمية التي بدأت الإثنين الماضي، سيتم الحسم من المكافأة الشهرية.

وأعلن «هدف» عبر الموقع الإلكتروني لبرنامج «دروب» (اطلعت «الحياة» عليه) أخيراً، أن البرنامج التدريبي الجديد يفرض على مستلمي مكافآت «حافز» التسجيل في الموقع في فترة الانطلاق الرسمي، أو سيتم خفض المخصص المالي.

وأشار إلى أن الالتحاق ببرنامج «دروب» مجاناً، في حين يتطلب دفع رسوم للحصول على شهادة التدريب، مؤكداً أن عدم تسجيل المستفيد من برنامج « حافز» في موقع « دروب» من دون عذر مقبول سيعرض المستفيد إلى خفض المخصص المالي له.

ولم يحدد «هدف» عبر إعلانه في الموقع «دروب» حجم الحسم من مكافآت مستفيدي «حافز».

وبحسب «هدف»، فإن الخيارات تتنوع أمام المنتظمين في البرنامج إذ يمكن أن يحصل المتدرب على حقيبة تدريبية بواسطة التعليم الإلكتروني عن بعد، أو الحصول على فرصة تدريب على رأس العمل في إحدى المنشآت.

كما تؤكد تفاصيل البرنامج أحقية المتدرب في الحصول على تقويم مبدئي عند الانتهاء من أي مقرر، وللمستفيد الأحقية في طلب دراسة أكثر من مقرر في الوقت نفسه. ويمكّن البرنامج المستفيد من تكرار الدخول إلى المقرر نفسه عدة مرات، ولا يحتسب التقويم المسبق أية درجات أو نجاح أو رسوب، إذ أن التقويم يعتمد على إيضاح نقاط الضعف للمتدرب حتى يستطيع تصحيحها قبل ظهور التقويم النهائي.

ويعطي «دروب» أولوية التوظيف لحاملي الشهادات، وتقدّم لهم الدعم التدريبي على رأس العمل في الشركات التي تدرب بها أو شركات أخرى، إضافة إلى شهادة معتمدة من «هدف».

يذكر أن وزير العمل السعودي المهندس عادل فقيه أعلن تسجيل 10 آلاف متدربة ومتدرب في برنامج «دروب»، موضحاً أن 26 شركة تتعاون مع صندوق الموارد البشرية «هدف» في تأهيل الشبان والفتيات. وأكد وزير العمل خلال إطلاق البرنامج الوطني «دروب» في الرياض الإثنين الماضي، بحضور عدد من المسؤولين وأعضاء مجلس الشورى والشركات والمهتمة، أن البرنامج يهدف إلى تأهيل الشباب السعودي للدخول إلى سوق العمل من خلال تقديم مجموعة متكاملة من محتويات الدعم والحوافز التي تتضمن المعرفة العلمية، والخبرة العملية، والشهادات المعتمدة والمعترف بها من كبرى الشركات السعودية.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات
المزيد من