وفاة أبو أنس الليبي قبل أيام من محاكمته في نيويورك

أبو أنس الليبي
نيويورك - أ ف ب |

أعلن محامي القيادي في تنظيم "القاعدة" "أبو أنس الليبي"، المتهم بالمشاركة في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في أفريقيا في عام 1998، وفاته في مستشفى في نيويورك أمس الجمعة، قبل أيام من بدء محاكمته.

وقال المحامي برنار كلينمان لصحيفة «واشنطن بوست» إن "أبو أنس الليبي"، وهو مهندس كمبيوتر، توفي في أحد مستشفيات نيويورك، موضحاً أن صحة موكله المُصاب بسرطان في الكبد تدهورت إلى حدّ كبير خلال الشهر الماضي.

واحتلّ إسم "أبو أنس الليبي" لائحة "مكتب التحقيقات الفيديرالي" (اف بي اي) لأهم المطلوبين، عندما اعتقله عناصر من القوات الأميركية الخاصة في عملية في 5  تشرين الأول (أكتوبر) 2013 في العاصمة الليبية، طرابلس.

وكان من المقرّر أن تبدأ محاكمة هذا القيادي المفترض في "القاعدة"، ورجل الأعمال السعودي خالد الفواز، في 12 كانون الثاني (يناير) بشأن الهجومين على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، اللذين قتل فيهما 244 شخصاً، وجرح أكثر من خمسة آلاف آخرين.

ودفع "أبو أنس الليبي" والفواز ببراءتهما من التهم التي وُجّهت إليهما، لكن متهماً ثالثاً هو المصري عادل عبدالباري أقرّ بمسؤوليته في هذين الهجومين.

وأبو أنس الليبي، المصاب بـ«التهاب الكبد سي»، قال لمحكمة فيديرالية في مانهاتن في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي إنه كان مضرباً عن الطعام، عندما استجوبه رجال "مكتب التحقيقات الفيديرالي" وأدلى بإفادة تدينه.