طيارا مناطيد يسعيان لتحطيم الرقم القياسي برحلة عبر المحيط الهادئ

البوكويركو (نيو مكسيكو) – رويترز |
طيارا مناطيد يسعيان لتحطيم الرقم القياسي برحلة عبر المحيط الهادئ

قال مسؤولون إن طياري مناطيد استهلا رحلة من اليابان، أمس (السبت)، في محاولة لكسر الرقم القياسي لمدة ومسافة السفر بمناطيد الغاز، فيما يأملان أن تكون رحلة تستمر ستة أيام على الأقل يعبرا خلالها المحيط الهادئ، وصولاً إلى الساحل الغربي الأميركي.

وكان الرقم القياسي لمسافة 5209 أميال (8383 كيلومتراً) لمناطيد الغاز سُجّل فقط في الرحلة المأهولة السابقة العابرة للمحيط الهادئ، العام 1981، بينما سُجّلت أطول مدة، بلغت أكثر من 137 ساعة، في العام 1978، بواسطة فريق عبر المحيط الأطلسي.

وقال راي باير، وهو مسؤول مراقب في الرابطة الوطنية للملاحة الجوية في إدارة المهمة في البوكويركو، في نيو مكسيكو: «نحاول دائماً الوصول إلى ارتفاعات ومسافات جديدة... هذا هو كل ما في الموضوع».

والمناطيد التي تعتمد بشكل كامل على غرف غاز الهيليوم المغلقة للارتفاع تختلف عن مناطيد الهواء الساخن وما يطلق عليها مناطيد «روزيري» التي تعتمد على الهواء الساخن والغاز الأخف من الهواء.

وقال باير إذا تمكنا من الوصول إلى الساحل الغربي الأميركي، جنوب أوريغون، فبذلك يكونا قد حطما الرقم القياسي للمسافة، مشيراً إلى أنهما ربما يحاولان أيضاً التحليق لمسافة أبعد، حيث أنه يعتقد أن المنطاد قادر على البقاء في الجو لمدة 10 أيام.