نص كلمة الملك سلمان

|

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أنه يأمل خيراً في الوزراء وأمراء المناطق المعينين حديثاً، مشدداً على أن «الملك عبدالله بن عبدالعزيز كان يوصيه دائماً بخدمة المواطنين والدين قبل كل شيء».

وشدد خادم الحرمين، خلال أداء وزراء وأمراء مناطق معينين حديثاً القسَمَ أمامه، على أن المملكة «تنعم بالأمن والاستقرار»، سائلاً المولى أن «يوفقنا جميعاً لخدمة ديننا وبلادنا وشعبنا»، وفي ما يأتي نص الكلمة:

«من المؤمل في وزرائنا وأمراء مناطقنا الخير إن شاء الله، وهم من جذور هذه البلاد التي وحدها الله ثم الملك عبدالعزيز على كتاب الله وسنة رسوله، والتي الحمد لله تنعم بالأمن والرخاء والاستقرار والوحدة في القلوب.

والمملكة، قبلة المسلمين وحجهم وعمرتهم وزيارتهم، ومهبط الوحي في مكة والمدينة، الحمد لله في أمن واستقرار نحمد الله عليهما، ونسأل الله عز وجل أن يرزقنا شكر نعمته. وإخلاصُنا لبلدنا وشعبنا هذا هو الشيء الذي تربينا عليه من عهد ملوكنا السابقين، منذ عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله، وآخرهم الملك عبدالله -الله يغفر له ويرحمه-، توصيته كانت دائماً لي خدمة مواطنينا وديننا قبل كل شيء.

الحمد لله هذه الدولة منذ وحّدها الملك عبدالعزيز إلى عهدها الجديد، وهي كما ترون في أمن واستقرار، وهي منذ أسسها محمد بن سعود قامت على الإسلام والعقيدة الإسلامية، ونسأل الله عز وجل أن يرزقنا شكر نعمته وأن يوفقنا جميعاً لخدمة ديننا وبلادنا وشعبنا، وشكراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».