نمو طفيف لنشاط مصانع منطقة اليورو في كانون الثاني

لندن - رويترز |

أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم (الإثنين)، أن نشاط المصانع في منطقة اليورو سجل نمواً طفيفاً في شهر كانون الثاني (يناير) 2014، مع استمرار الشركات في خفض الأسعار، لكن ضعف العملة الموحدة لم يسهم بشكل يذكر في تحفيز الطلبيات الجديدة من الخارج.

وجرى جمع معظم نتائج المسح قبل إعلان «البنك المركزي الأوروبي» عن برنامج التيسير الكمي الذي تقارب قيمته تريليون يورو، في إطار مسعاه لتحفيز التضخم وتعزيز النمو. وبلغ مؤشر «ماركت» لمديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية في كانون الثاني الماضي 51.0، بما يتماشى مع القراءة الأولية. كما وبلغ المؤشر أعلى مستوياته في ستة أشهر، لكنه لا يزيد إلا قليلاً عن مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وخفضت الشركات، خلال كانون الثاني الماضي، الأسعار بأعلى وتيرة منذ منتصف 2013، وأظهرت بيانات نشرت يوم الجمع، نزول الأسعار بوتيرة قياسية بلغت 0.6 في المئة في الدول الأعضاء التسع عشرة بمنطقة اليورو.