الأمين العام لـ «مجلس التعاون» إلى «الحوثيين»: تسليم الأسلحة قبل الحوار

شرم الشيخ (مصر) – «الحياة» |

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني أن المطلوب من ميليشيا "الحوثي" للدخول في حوار لحل الأزمة اليمنية تسليم المعدات والأسلحة الموجودة لديها والخروج من المؤسسات الحكومية وتوفير البيئة الآمنة حتى تستطيع الشرعية أن تقوم بممارسة مهامها الدستورية.

ووفق ما نقلت "وكالة الأنباء السعودية" (واس)، قال الزياني في تصريحات على هامش القمة العربية في شرم الشيخ أن "الأزمة اليمنية ظهرت منذ عام 2011، وعلى هذا تم التوقيع على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية التي تدعو إلى إجراء حوار بين القوى الوطنية اليمنية كافة لمدة عشرة أشهر، وكان يضرب بها المثل في التنسيق بين المكونات والقوى السياسية كافة في المجتمع اليمني، والحوار كان له مخرجات تم التوقيع عليها أيضاً، ثم ظهرت الأزمة كما شهدنا".

وأعرب الزياني عن سعادته بما شاهده وما لمسه في هذه القمة والروح الإيجابية التي سادت الاجتماعات بين الدول العربية وقادة الدول، مشدداً على أن الجميع أقرّ بأن المصير واحد، بالتالي لا بد من تعزيز العمل العربي المشترك، بخاصة أننا نعيش فترة جديدة الآن.