فرع «القاعدة» في اليمن يؤكد مقتل قيادي بغارة أميركية

دبي - أ ف ب |

أسفرت غارة لطائرة أميركية بلا طيار عن مقتل القيادي في «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» ناصر العنسي، كما أعلن هذا التنظيم وفقاً لمركز «سايت» الأميركي لمراقبة المواقع الإلكترونية الإسلامية.

وكان العنسي ظهر في شريط فيديو في 14 كانون الثاني (يناير) معلناً مسؤولية التنظيم عن الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة «ثأراً» للرسول الكريم. وفي شريط آخر في كانون الأول (ديسمبر) 2014، اتهم العنسي الرئيس الأميركي باراك أوباما بالمسؤولية عن مقتل رهينتين أميركي وجنوب أفريقي أثناء عملية أميركية فاشلة عشية انتهاء مهلة حددها تنظيم «القاعدة».

وبحسب سايت، فإن مقتل العنسي أعلن عنه «أبو المقداد الكندي» (خالد بن عمر باطرفي) في شريط فيديو مدته 11 دقيقة بث على «تويتر».

وأضاف الموقع «وفق معلومات صحافية قتل العنسي في غارة لطائرة دون طيار في المكلا في نيسان (أبريل) مع ابنه وستة مقاتلين آخرين».

ورداً على سؤال عن مصير العنسي، رفض وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر التعليق «على أي غارة محددة». وأضاف خلال مؤتمر صحافي «نحن عموماً نبقي الضغط» على تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.

وناصر العنسي هو مخطط استراتيجي عسكري في «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» وقد ظهر في العديد من تسجيلات الفيديو التي بثها التنظيم المتطرف.

ووفق سيرة ذاتية نشرها التنظيم في تشرين الثاني (نوفمبر) 2014، ولد العنسي في تعز باليمن عام 1975، ووفق «سايت»، شارك في القتال في البوسنة في 1995 قبل أن يعود الى اليمن، ثم توجه الى كشمير وأفغانستان، والتقى زعيم «القاعدة» أسامة بن لادن الذي كلفه القضايا الإدارية قبل أن يشارك في معسكرات تدريب. وسجن في اليمن ستة أشهر قبل أن ينضم إلى «القاعدة» في 2011.