«داعش» يسيطر على حقلين للغاز شمال شرقي تدمر في سورية

بيروت - أ ف ب |

سيطر مقاتلو تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) على حقلين لانتاج الغاز قرب مدينة تدمر الاثرية وسط سورية، حيث قتل في وقت سابق اليوم (الاثنين) خمسة مدنيين بينهم طفلان في قصف من مسلحين متطرفين، وفق "المرصد السوري لحقوق الانسان".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن "مقاتلو التنظيم تمكنوا اليوم من السيطرة على حقلي الهيل والارك لانتاج الغاز الواقعين بين تدمر وبلدة السخنة"، التي سيطر التنظيم عليها الاربعاء الماضي بعد ساعات من بدء هجومه نحو تدمر.

ويبعد حقل "الهيل" نحو اربعين كيلومترا عن مدينة تدمر، في ما يبعد حقل الارك نحو 25 كيلومترا.

ودارت معارك عنيفة أمس بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام في محيط الحقلين الواقعين شمال شرقي تدمر. واحصى المرصد مقتل 56 عنصراً على الاقل من قوات النظام في هذه المعارك، فيما لم تتبين حصيلة خسائر المتشددين.

ويستخدم النظام الغاز المنتج في الحقلين بمحطات توليد الكهرباء في حمص وفي مناطق اخرى خاضعة لسيطرته. ويعد حقل "الهيل" الحقل الثاني لانتاج الغاز في محافظة حمص بعد حقل "الشاعر" الخاضع لسيطرة قوات النظام، وفق عبد الرحمن.

واوضح مصدر امني سوري ان "الوضع العسكري غير مستقر ومتبدل في المنطقة الواقعة شمال شرقي تدمر حيث تستمر المعارك العنيفة". وقال ان "ارهابيي داعش غير قادرين على البقاء في اي منطقة لوقت طويل وبالتالي لا امكان للحديث عن سيطرتهم على هذا الموقع او ذاك".

ويتواجد مقاتلو التنظيم عند اطراف تدمر وعلى بعد كيلومتر واحد من مواقعها الاثرية في جنوب غربي المدينة المدرجة على لائحة التراث العالمي.

من جهة اخرى، اشار "المرصد" الى "مقتل خمسة مدنيين بينهم طفلان جراء اطلاق التنظيم ليل أمس قذائف على مناطق عدة في مدينة تدمر".

وقال المدير العام للمتاحف والآثار السورية مأمون عبد الكريم ان "قذيفتين سقطتا في حديقة متحف تدمر من دون التسبب بأي اضرار". واوضح انه "تم افراغ المتحف قبل اسابيع عدة وتم نقل بعض القطع الاساسية الى اماكن سرية امنة".