بحاح: لا محادثات سلام بعد مع «الحوثيين»

الرياض - رويترز |

قال نائب الرئيس اليمني خالد بحاح اليوم (الثلثاء)، إن "الحكومة اليمنية لن توافق على إجراء محادثات سلام مع الحوثيين حتى ينفذوا قرار الأمم المتحدة الذي يطالبهم بالانسحاب من المدن وتسليم الأسلحة التي استولوا عليها".

وتأمل الأمم المتحدة أن تشارك كل الأطراف اليمنية ومن بينها "الحوثيون" وحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الموجودة حالياً في الرياض، في المحادثات التي ستجرى في جنيف خلال الشهر الجاري، في محاولة لإنهاء شهور من القتال.

وقال بحاح على هامش المحادثات في الرياض، إنه يعتقد أن "الحكومة ستجلس في نهاية الأمر مع الحوثيين، ولكنها لن تجلس معهم حتى ينفذوا قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 2216"، مضيفاً: "لا بد من تنفيذ القرار كعلامة طيبة في البداية".

ولم يشر بيان صدر بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام بين الأطراف السياسية اليمنية في الرياض إلى محادثات جنيف المقترحة، ولكنه دعا بدلاً من ذلك إلى تقديم مساعدات عسكرية للجماعات التي تقاتل "الحوثيين"، وإلى تدخل دولي.