استخراج رفات 470 من ضحايا مجزرة «سبايكر» التي نفذها «داعش» في العراق

بغداد - أ ش أ |

قالت وزيرة الصحة العراقية الدكتورة عديلة حمود حسين اليوم (الخميس)، إن دائرة الطب العدلي العراقية تسلمت من تكريت، مركز محافظة صلاح الدين شمال العراق، رفات 470 شخصا من ضحايا مجزرة "سبايكر" التي ارتكبها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في حزيران (يونيو) الماضي، وان نتائج المرحلة الأولى من فحصها وفق البصمة الوراثية ستعلن الاسبوع المقبل.

وأوضحت الوزيرة حسين في مؤتمر صحافي في بغداد أن دائرة الطب العدلي تعمل في شكل متواصل لاستكمال فحوص مطابقة البصمة الوراثية (دي ان اي)، وإعلان النتائج، لكن الأمر في غاية التعقيد كون الجثث متشابكة.

وأشارت إلى أن مجلس الوزراء العراقي خصص بليونين و400 مليون دينار عراقي (الدولار يساوي 1250 دينارا)، لشراء أجهزة ومواد مختبرية لدائرة الطب العدلي لتسريع وتيرة العمل.

يذكر أن "مجزرة سبايكر" نفذها عناصر تنظيم "داعش"، ويتهم بعثيون من فلول نظام صدام حسين بالمشاركة فيها، عقب أسر جنود عراقيين من قاعدة "سبايكر" في يوم 11 حزيران (يونيو) 2014، بعد سيطرة التنظيم على مدينة تكريت، والموصل، إذ أسروا 1700 جندي وقادوهم إلى الصحراء واعدموهم رمياً بالرصاص ودفن بعضهم أحياء.

 وصور عناصر التنظيم المجزرة التي نجا منها بعض الجنود، ورووا ما حدث من تسليم القاعدة وهروب القادة العسكريين.