تحقيقات انهيار مبنى «جامعة القصيم تحّمل «المقاول» المسؤولية

بريدة - طارق الرشيد |

حمّلت اللجنة المشكّلة في شأن المبنى المنهار في جامعة القصيم المقاول المنفّذ للمشروع مسؤولية انهيار المبنى وتبعاته، في حين حمّلت إدارة المشاريع بالجامعة مسؤولية التقصير في متابعة تنفيذ أعمال المقاول والاستشاري.

وأعلنت أمس نتائج اللجنة التي أمر بتشكيلها أمير منطقة القصيم فيصل بن مشعل، التي تضم رئيس المحكمة العامة وأمين المنطقة ومدير الدفاع المدني بمنطقة القصيم، ومدير هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة، وعضو مجلس المنطقة المهندس عبدالرحمن العرفج، وأمين عام الهيئة السعودية للمهندسين، على خلفية الانهيار الذي وقع في مبنى مركز المؤتمرات بالجامعة، إذ تم تحميل المقاول سبب الانهيار بنسبة 100 في المئة، وتحمّل قيمة الخسائر المادية التي وصلت إلى مليون و 700 ألف ريال.

وأضافت اللجنة: «رأت اللجنة أن مسؤولية الحادث تتوزع بين المقاول والاستشاري والجامعة، كما رأت اللجنة محاسبة كلاً من المقاول والاستشاري من الجهات المختصة لعدم التزامهما بالشروط والمواصفات الفنية أثناء تنفيذ المشروع، ما تسبب بانهيار السقف وحدوث وفيات بهذه الحادثة المؤسفة، كما أن إدارة المشاريع في جامعة القصيم تتحمّل مسؤولية التقصير في متابعة تنفيذ أعمال المقاول والاستشاري». يذكر أن الحادث عبارة عن انهيار لسقف قاعة بالمبنى رقم 2 من مشروع مركز المؤتمرات أثناء عملية صب خرسانة السقف، ما تسبّب بوفاة تسعة أفراد وإصابة ستة آخرين، وكان أمير منطقة القصيم اجتمع أول من أمس بأعضاء اللجنة المكلفة لإيضاح نتائج التحقيقات التي تم التوصّل إليها، وتحديد أسباب الانهيار والخسائر الناتجة منه.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات