النعيمي لـ«الحياة»: «العين الإخباري» موقع استراتيجي وليس تكتيكياً

الرياض - أحمد غلاب |

قال رئيس تحرير موقع العين الإخباري علي النعيمي، إن الموقع الإخباري الجديد سينطلق من العاصمة الإماراتية أبوظبي في غضون شهرين من الآن، مشيراً إلى أنه سيعمل بطاقة كبيرة من المراسلين العرب، وسيعتمد على فلسفة جديدة في تناول الأخبار، واستخدام آخر ما توصلت إليه التقنية»، لافتاً أنه موقع «استراتيجي وليس تكتيكياً».

وأكد النعيمي وهو رئيس جامعة الإمارات لـ«الحياة» أمس، أن الموقع الإخباري الجديد «جاء بعد المخاوف المطروحة من بدء تلاشي الصحافة الورقية في الوطن العربي في الأعوام المقبلة»، وأضاف: «سيعمل الموقع على نقل الخبر بكل صدقية واحترافية في العالم العربي، في ظل المواجهة مع ما يطرح في الساحة الإعلامية العربية من تشويش وتسويق للأباطيل والأهداف التي لا تخدم المنطقة».

ولفت إلى أن أية جماعة لديها أجندات لتدمير المنطقة سيكون «للموقع الإعلامي موقف واضح منها لتبيان حقيقتها (...) ولن نجامل على حساب جمهورنا، وخطابنا سيكون للمستقبل»، مشيراً إلى أنه من مصلحة الإمارات أن يكون الموقع الجديد: «مستقلاً عنها، وفي الوقت نفسه يخدم مصالحها المستقبلية، وفق نموذج إماراتي استراتيجي وليس تكتيكياً ويشترك فيه الجميع». وانتقد النعيمي العبارات الإعلامية التي دغدغت مشاعر الجمهور في المنطقة على مدى العقدين الماضيين، ومنها «الرأي والرأي الآخر»، مؤكداً أن الخطاب الإعلامي الجديد سيخاطب الجمهور بشكل واضح.

وأشار إلى أن الموقع سيبرز الإعلام الإلكتروني والتفاعل الحاصل مع مواقع التواصل الاجتماعي، ولن يكون بشكل أحادي، وسيتناول كل الأخبار في مجالاتها السياسية والاقتصادية والثقافية، وسيعمل على الوصول لأكبر شريحة من الجمهور وسيحافظ على الصدقية والاحترافية في العمل. وكانت وكالة الأنباء الإماراتية بثت أول من أمس، إعلان قرب إطلاق موقع العين الإخباري، وأكدت أنه يعتمد على «فكرة جديدة من نوعها تمكنه من تقديم الأخبار ومقالات الرأي ضمن شبكة اجتماعية عربية متخصصة وغير مسبوقة في نمطها وخصائصها». وسيفتح الموقع أبوابه لأصوات مختلفة تخوض نقاشات مهنية وحوارات مميزة تنشر على الصفحات ومواقع مصغرة خاصة بكتاب وصحافيين وأهل الاختصاص والشبان من الناشطين والمدونين والفاعلين في المجتمع ونقاد الأدب والفن والأطباء والإعلاميين والمثقفين ليسهموا بنصوصهم لإغناء الموقع.