اختتام معرض «كليلة ودمنة» في المنامة.. اليوم

من الرسومات المعروضة. (بنا)
المنامة - «الحياة» |

يختتم اليوم (السبت) في العاصمة البحرينية المنامة معرض «كليلة ودمنة حكايات عبر الزمن»، الذي افتتح أمس في مجمع البحرين سيتي سنتر، إذ قدم أنشطة مختلفة من وحي هذه الحكايات الشهيرة. وسيشهد عند الساعة الـ 10 صباحاً نشاط الرسم على الوجوه ويستمر حتى 2 مساء، ليكمل مشوار المرح مع فعالية سرد الحكايات من 2 – 7 مساء، أما ختام أيام «كليلة ودمنة» في مجمع البحرين سيتي سنتر فسيكون مع نشاط التلوين من الساعة 7 وحتى 10 مساء، كذلك سيوجد بجانب زاوية المعرض في المجمع، مكتب معلومات خاص للتعريف بمعرض كليلة ودمنة من الساعة 10 صباحاً وحتى 10 مساء.

ويقام معرض «كليلة ودمنة حكايات عبر الزمن» في متحف البحرين الوطني حتى 30 أيلول (سبتمبر) المقبل بالتعاون مع متحف الأطفال بمدينة إنديانا بوليس الأميركية، ويضم المعرض عدداً من القطع والمعروضات التي تلامس حكاية كليلة ودمنة من جوانب عدة، الفنية منها، والتاريخيّة، والقيمية الاجتماعية. ويقدم المعرض الذي يختار من حكايات كليلة ودمنة 3 حكايا تصوّراً بصرياً للحكايات عبر رسومات مصاحبة لكل قصة من القصص التي تم اختيارها، إضافة إلى عدد من المقتنيات والمعروضات التي تحاكي صور الحيوانات وحضورها في الثقافات والمجتمعات الأخرى. يذكر أن كتاب «كليلة ودمنة» يعدّ من نفائس الأدب العالمي الخالدة، وهو مجموعة قصص رمزية ذات طابع يرتبط بالحكمة والأخلاق يرجح أنها تعود لأصول هندية مكتوب بالسنسكريتية، وهي قصة الفيلسوف بيدبا. كتاب يسرد مجموعة قصص خرافية أبطالها حيوانات، يهدف إلى النصح الخلقي والإصلاح الاجتماعي والتوجيه السياسي.