«النازحون» يرفضون «الهوية الخاصة» ويطالبون بـ«بطاقة الأحوال»

{ الرياض - أحمد الجروان |

كشف مصدر في المديرية العامة للجوازات أن جوازات محافظة حفر الباطن عكفت على صرف بطاقات هوية خاصة بالأسر النازحة من المناطق الشمالية للمملكة، تضمن حقوقهم لدى الجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية، والتحاق أبنائهم بالتعليم، وعدم تجميد حساباتهم المصرفية.

وذكر المصدر لـ «الحياة» أن تلك الأسر رفضت تلك البطاقة، وطالبت بتسليمهم بطاقات أحوال، بدلاً من تلك الهوية الموقتة. وأكد أن هوية الأسر النازحة لا تؤثر في سير معاملات تجنيسهم لدى وزارة الداخلية، وأن عمليات التدقيق مستمرة لدى الجهات المعنية وتحتاج إلى وقت، مستغرباً رفض الأسر لهذه الهوية، وتمسكهم بالبقاء من دون إثبات هوية، واستمرار شكواهم من عدم قبول أبنائهم في المدارس، وطول إجراءات تجنيسهم.

إلى ذلك انتقد المدير العام للجوازات اللواء سليمان اليحيى عودة بعض إدارات الجوازات إلى العمل اليدوي، في زيارة مفاجئة لمقر جوازات الرياض أمس، وتكدس العمل في صالات استقبال الجمهور، واستمع إلى آراء وانتقادات الجمهور، موجهاً إلى سرعة تفعيل كل البرامج الإلكترونية في فروع الجوازات كافة بالمملكة وتنظيم الصالات، بحيث تستقبل الجمهور للتسلم أو التسليم أو التأكد من صحة إجراء محدد.

ووعد - خلال افتتاحه مقر إطلاق خدمة «مقيم» للطرود البريدية بجوازات منطقة الرياض أمس - بتطبيق أعمال الجوازات على النظام الإلكتروني وتسلم وتسليم الوثائق عبر البريد السريع.

وشدد على أن توجيهات نائب خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف تنص على سرعة التحول إلى التعامل الإلكتروني والوصول إلى المواطن والمقيم في محل إقامته، مشدداً على ضمان وصول الوثائق والمستندات إلى طالبيها من دون ضياع أو تلف.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات