وفاء الكيلاني في برنامج «المتاهة»

بيروت - «الحياة» |

جدار خلف جدار، جبال ووديان، سهول وغابات، طرقات ودهاليز ومعالم طبيعية أُخرى، كلّها بتقنية الغرافيكس داخل استديو مجهّز بأحدث التقنيات، تطلّ من خلاله وفاء الكيلاني ضمن «المتاهة»، برنامج جديد يُعرض قريباً على «MBC1» و «MBC مصر».

تحاوِر الكيلاني نجوم الدراما والغناء والإعلام، المخضرمين منهم والشباب، وذلك في إطار برنامج حواري دسم وضعت فكرته بنفسها، وبلورته مع فريق الإنتاج، وتوجِّه فيه لضيوفها، على امتداد ساعة ونصف من الزمن، أسئلة تتوزّع على محاور عدّة، تتعلق بالفن والثقافة والغناء والتمثيل وغيرها من الموضوعات. تشرح الكيلاني قائلة: «إن «المتاهة» تعني الحياة بحلوها ومرّها بصورة عامة، فالحياة هي متاهة بكل ما للكلمة من معنى نسير بين مفارقها ونحلّل عقدها ومفاصلها. وبناءً على متاهتنا نأخذ قراراتنا، على الصعيد المهني والشخصي، والاسم هو كناية عن الدنيا وما فيها من وجهات نظر مختلفة، وليست وجهة نظري الخاصة فقط».

لا تعتبر الكيلاني أنّ مضمون البرنامج الجديد وطبيعته، يختلفان عمّا اعتاد منها الجمهور، «إذ أُقدّم «توك شو» في الملعب الذي أحبه، وفي إطار مَحاور متعدّدة تتطرّق إلى جوانب مختلفة من حياة الضيف». وعن أسلوبها في «المتاهة» تقول وفاء: «أنتهج أسلوباً موضوعياً ومهنياً بحتاً في حواراتي، مع تقديري واحترامي لضيوفي»، رافضة وصف طريقتها بالصدامية أو الجريئة، «لأن للجرأة أكثر من معنى في عالم التلفزيون اليوم، وتتّجه نحو الوقاحة وقلة الأدب، لذا أُفضّل أن أوصف بالمهنية، التي اعتبرها من شخصيتي».

ومن ضيوف برنامج «المتاهة» المطربة الإماراتية أحلام، والممثلة المصرية يسرا، والممثل الشاب محمد رمضان، والممثلة سوسن بدر، والفنان فارس كرم، والشاعر هشام الجخ.