"حماس" و"الجهاد الإسلامي" تدينان اعتداءات باريس

"حماس" و"الجهاد الإسلامي" تدينان اعتداءات باريس. (رويترز)
غزة ـ أ ف ب |

دانت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الفلسطينيتان اليوم (السبت) اعتداءات باريس التي تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وأودت بحياة 128 شخصاً مساء الجمعة.
وقال القيادي في حركة "المقاومة الإسلامية" (حماس) باسم نعيم: "ندين بشدة سلسلة الهجمات والأعمال العدائية التي نفذت في باريس"، مضيفاً: "نتقدم بأحر التعازي لأهالي الضحايا ونتمنى لفرنسا الأمن والأمان".
وتابع: "نستنكر هذه الأفعال الهمجية التي تزامنت مع اقتحام (الجيش الإسرائيلي) مدينة نابلس وهدم بيوت الفلسطينيين".
وأوضح أن "الإرهاب لا دين له، نرفع شعارنا عالياً، لا لقتل الأبرياء والآمنين في بيوتهم وقراهم ولا لقتل الأبرياء في أي مكان".
بدوره، اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي" نافذ عزام، أن "الجريمة التي حصلت في باريس هي استمرار لمسلسل العنف الأعمى الذي نعيشه الآن وهو مدان بشكل واضح وقاطع، هذا عدوان على حياة البشر"، مؤكداً أن "الإسلام لا يمكن أن يجيز هذا القتل العشوائي".
من جهة أُخرى، دعا عزام العالم للوقوف ضد عنف الدولة الذي تمارسه اسرائيل  ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.