اجتماع تحالف قطاع التلفزيون لمكافحة القرصنة

القاهرة - «الحياة» |

بدعوة من مجموعة قنوات «روتانا»، اجتمع تحالف من أبرز المؤسسات العاملة في قطاع التلفزيون في الشرق الأوسط، من محطات تلفزيونية وأصحاب المحتوى والموزعين ومالكي الأقمار الاصطناعية ومزودي خدمات الأقمار الاصطناعية والمعلنين، في العاصمة المصرية، القاهرة، بهدف البحث في سبل الحفاظ على نمو سوق صناعة التلفزة في المنطقة وازدهارها، لا سيما مع التهديد المستمر للـ «القرصنة» وتأثيرها في نمو القطاع التلفزيوني وإضرارها بهذه الصناعة.

يعدّ هذا التجمع، في دورته السابعة، مبادرة طوعية في تعاون بين مؤسسات، هي: مجموعة قنوات «روتانا» و «أم بي سي» و «إيه آر تي» و «أو أس أن» و «نايل سات» و «أراب سات» و «نور سات» و «غولف سات» و «Eutelsat»، إضافة إلى «CNE» ،»JMC» ،»Spot2000» و «WWE»، بالمشاركة أيضاً مع غرفة السينما ومدينة الإنتاج الإعلامي.

وخرج أعضاء التحالف باتفاق على التزام قواعد السلوك الآتية:

- تعمل محطات البثّ التلفزيوني والموزعون على تثبيت ملكية المحتوى ودفع المبلغ المستحق لصاحبه.

- يتحقق المعلنون من أن إعلاناتهم تظهر على محطات تحترم حقوق الملكية الفكرية.

- يعاد صوغ العقد المبرم بين مشغلي الأقمار الاصطناعية وعملائهم، ليتضمن بنوداً واضحة تلزم العميل احترام حقوق الملكية الفكرية وتوفير إثبات واضح وصريح على حق استخدام المحتوى في حال طلب منه ذلك.

- يحمي الموزعون والاستوديوات حقوقهم الفكرية من خلال إظهار ما يثبت الملكية حين يطلب أعضاء التحالف ذلك، كما يتعين عليهم إبلاغ المعنيين بحالات انتهاك الملكية ومتابعة الإجراء القانوني ضد القراصنة أينما أمكن.

-وفقاً للقانون الساري، يمنع التعامل مع الشركات أو الأفراد الذين يحدّدهم التحالف كمرتكبي أعمال قرصنة متعمدة ومنتهكين لحقوق الملكية الفكرية.

- عدم الاعتماد فقط على المحاكم المحلية لاتخاذ التدابير اللازمة في مواجهة القرصنة.

- يتصرف المتحالفون بمسؤولية تجاه من يعملون معهم وكيفية أدائهم للعمل. كما يتابعون النماذج العالمية وسلوكيات المؤسسات الرائدة في سوق العمل، بما فيها الاستوديوات والموزعون الرئيسيون ومحطات البث الإذاعي، كي يساعدوهم على تحديد أعمال القرصنة ومعرفتها وطرق تشغيلها. ويتّفق الأعضاء على أن تكون كل الإجراءات المتخذة في هذا الشأن مطابقة لأحكام القانون.