جدة:«فتيحي للمزادات» تعرض 300 قطعة مجوهرات «خلابة»

|

تعود المجوهرات النادرة والثمينة إلى الظهور مرة أخرى، في واحد من أكبر المزادات العالمية للمجوهرات في الثالث من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، إذ ستعرض دار فتيحي للمزادات في جدة نحو 300 قطعة من المجوهرات النادرة والهامة في مزاد يُعد الأكبر في المنطقة. وأبدى مقتنو المجوهرات الثمينة والنادرة في دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط اهتماماً واسعاً بهذا المزاد العالمي الذي ستحتضنه دار فتيحي للمزادات في جدة.

وقالت مساعد مدير التسويق في دار فتيحي للمزادات عهود باحاوي: «إن كثيراً من السيدات يعشقن قطع المجوهرات النادرة ذات الجودة العالية والذوق الراقي، لذلك سيكون المزاد عادة فرصة لهن لاقتناء هذا النوع من المجوهرات وبأسعار لا مثيل لها». وحول كيفية استقطاب وتجميع هذه المجوهرات للمزاد أوضحت: «تقوم دار فتيحي للمزادات بتجميع القطع من حول العالم. كما أن هناك عدداً من العملاء لديهم مجوهرات نادرة ومهمة يرغبون في بيعها من خلال مزاد خاص، لذلك يتم استقطاب هذه المجوهرات في دار فتيحي للمزادات، التي بدورها تقوم بفحصها وتقويمها قبل عرضها في المزاد».

وأضافت باحاوي أن «فتيحي» مجوعة تمتلك خبرة يتجاوز عمرها الـ100 عام في قطاع المجوهرات والمنتجات الثمينة، وهو ما يمنح المشترين في هذا المزاد الثقة الكاملة في نوعية وجودة القطع المعروضة، علاوة على ذلك فهي تضمن كل قطعة مباعة وهذا ما لا يتم في المزادات العالمية الأخرى.

وسيتاح للمشتركين في هذا المزاد فرصة الاطلاع ومعاينة القطع المعروضة في المزاد يومي الأول والثاني من ديسمبر في مقر الدار تمهيداً للاشتراك في المزاد يوم الخميس الثالث من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، مشيرة إلى أنه سيتم إتاحة المجال للمزايدة عبر الهاتف للعملاء المسجلين لدى دار فتيحي للمزادات.

ويعتبر هذا المزاد الثاني الذي تقيمه دار فتيحي للمزادات هذا العام إذ سبق وأقامت مزادها الأول في شهر أيار (مايو) الماضي، الذي تم خلاله عرض 170 قطعة من المجوهرات النادرة.