توأمة بين شرم الشيخ والعقبة

العقبة (الأردن) - «الحياة» |

- وقّع رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة هاني الملقي ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، اتفاق صداقة وتوأمة بين مدينة شرم الشيخ والعقبة. وشارك في توقيع الاتفاق محافظ العقبة فواز أرشيدات، على هامش أعمال منتدى «قضايا الاستثمار في الوطن العربي»، الذي ينظمه اتحاد رجال الأعمال العرب في العقبة. وأكد فودة أهمية «التكامل بين شرم الشيخ والعقبة، وضرورة تطوير أساليب العمل والارتقاء بالمستوى السياحي والأمني بين الجانبين».

وطمأن محافظ جنوب سيناء المشاركين في المنتدى حول الموقف الأمني في شرم الشيخ، مشدداً على أن «الوضع في المدينة آمن». وقال: «لا تستمعوا لما يحاك ضد مصر في الخارج، وستعود السياحة إليها مجدداً، وهو ما سينعكس إيجاباً على مدينة العقبة».

وأشار إلى أن الجانبين المصري والأردني «درسا اتفاق التوأمة واتُفق على التوقيع»، معلناً أن العام المقبل «سيشهد انطلاقة كبيرة في العلاقات الثنائية بين الجانبين».

ودعا رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومحافظ العقبة، إلى «زيارة شرم الشيخ للقاء والتشاور في مشاكل المنطقة وإيجاد حلول سريعة لها».

وأعلن محافظ جنوب سيناء «استعداد مدينة شرم الشيخ لاستضافة الدورة المقبلة لمنتدى الاستثمار في الوطن العربي، على أن يعقد في المدينتين (العقبة وشرم الشيخ) دورياً». وقال: «سنبدأ العمل على حل المشاكل العالقة وتذليل الصعوبات، لإيجاد حلول لها وفي مقدمها تشغيل خط طيران مباشر بين العقبة وشرم الشيخ». وشدد على أن مصر «بخير وتتقدم إلى الأمام على رغم حقد الحاقدين، إذ استكملنا المرحلة الثالثة من خريطة الطريق وشرم الشيخ متقدمة». ولفت إلى وجود استثمارات ضخمة «ستستقطبها المدينة في الفترة المقبلة، ولن ترجع إلى الخلف كما يتمنى لها الحاقدون».