قصر فرنسي الأغلى في العالم .. والشاري شرق أوسطي

قصر لويس الرابع عشر بفرنسا. (بلومبرغ)
دبي - عبدالرحمن أشرف (مدرسة الحياة) |

ذكرت «وكالة بلومبرغ للأنباء» أن قصراً خارج العاصمة الفرنسية يُسمى «قصر لويس الرابع عشر» بيع بـ 301 مليون دولار ليصبح أغلى منزل في العالم، والشاري من الشرق الأوسط لم يكشف عن هويته بعد.

وتحطم صفقة بيع القصر الرقم القياسي السابق لأغلى منزل في العالم، والذي كان لشقة في لندن بيعت بمبلغ 221 مليون دولار في العام 2011، وفق ما ذكرت شركة «كريستي العقارية» في أيلول (سبتمبر) الماضي.

وقالت «بلومبرغ» إن القصر الذي بُني حديثاً على طراز القرن السابع عشر، بيع إلى مشتر من الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن «كريستي» كانت طرفاً في عقد الصفقة. ورفضت شركة «كوغماد» التي قامت ببناء القصر التعليق على هذا الخبر، ولم تعط «كريستي» أي تفاصيل عن المشتري.

ويقع القصر على مساحة 23 هكتاراً (56 فداناً) في حديقة بين فرساي و مارلي لو روا، واستغرق بناؤه ثلاث سنوات. ويتسم القصر بالفخامة، ويضم حوضاً للأسماك وصالة سينما وقبواً للتخزين وغرفة للتأمل، وفي ساحة القصر نافورة مغطاة بأوراق الذهب. ويضم كذلك عشرة أجنحة بغرف للنوم، وقاعتين للاحتفالات.

وتم بناء القصر من قبل المطور السعودي عماد خاشقجي، والذي تعاقد مع 200 عامل لإنجاز القصر في ثلاث سنوات.

واُستخدم الرخام في شكل كبير في أرجاء القصر كافة، وخصوصاً في الأرضيات والحديقة وتمثال لويس الرابع عشر. وتم تغطية الجداريات التي تشبه رسومات مايكيل أنجلو في كنيسة «سيستين»، وكذلك التماثيل، بصفائح الذهب.

ويحتوي القصر على 40 من كاميرات المراقبة ذات التقنية العالية، والتي من الممكن مشاهدة ما تصوره في كل أنحاء العالم عبر أجهزة «آيباد». وزُود القصر بنظام إنذار عالي المستوى.


الأكثر قراءة في لبنانيات
المزيد من لبنانيات