«بين الكناين» ..صراع الأم وزوجات أبنائها على MBC1

دبي - «الحياة» |

«في العالم شيء واحد خير من الزوجة، هو الأم»، إذا كان هذا المثل الشعبي القديم كثيراً في الحياة، ويدل على موقع الأم المتقدم عند أولادها، فهو لا ينطبق على حال «طيبة»، الأم التي ربت أربعة شبان تركوها وقبلوا بأن تتحكم زوجاتهم بهم في الدراما الاجتماعية الخليجية «بين الكناين» الذي يعرض حصرياً وللمرة الأولى على MBC1.

تنطلق القصة من منزل «طيبة»، المرأة القوية والحكيمة، التي تهرب من الواقع على طريقتها الخاصة، لأنها لم تحتمل فكرة أن يهجرها أولادها الأربعة، وينتقلوا للعيش مع زوجاتهم بعيداً عنها، فضلاً على أنها تعتبر زوجات أولادها صديقاتها اللدودات.

يصف الكاتب علي الدوحان العمل بـ«الكوميديا الخفيفة، التي تجمع الضحكة بالدمعة من خلال مزيج من التراجيديا والمواقف الطريفة، ولا سيما تلك التي تحدث بين طيبة وكناتها». ويختصر القصة بالقول إن «زهرة عرفات تؤدي شخصية المرأة التي ابتعدت عن أبنائها الأربعة قسراً بسبب تحكّم زوجاتهم بهم، فتقرّر أن تجمعهم في منزل العائلة، وأترك ما يحصل بعد ذلك مفاجأة للجمهور»، مشيراً إلى أن «زهرة تقدّم مرحلتين مختلفتين تماماً، تبدو في الأولى عجوزاً تُهمل نفسها، وتتحول في المرحلة الثانية إلى امرأة تهتم بنفسها وتجعل زوجات أولادها يعشن في حرمان». وتعتبر النجمة زهرة عرفات أن «شخصية (طيبة) في جديدة عليّ، ولم يسبق لي أن قدمتها أقلّه في السنوات العشر الأخيرة بسبب انصرافي لتقديم شخصيات سوداوية وكئيبة»، مشيرة إلى أن الدور «هو لامرأة تجمع الشر والخير في قالب مغاير، وتشهد حياتها تطورات وتحولات تنتقل خلالها بين مرحلة واقعية ومنطقية إلى مرحلة اللامنطق، وتتغير تصرفاتها تماماً، وأترك للمشاهد فرصة متابعة حياة هذه المرأة المجنونة بعقل». وتثني على العمل الذي «لا يقدم الشر المطلق ولا الخير المطلق، ويبتعد عن الكوميديا المجانية».

وإذا كان العمل في خطه الرئيس يدور حول الأم المتسلطة صاحبة الشخصية القوية (طيبة)، وعلاقتها بأولادها الأربعة أحمد ومحمد وبدر وفهد، فإن تفاصيل حياة هؤلاء الأبناء تأخذ مساحة مهمة من العمل وتغنيه بالتطورات والأحداث الدرامية المشوقة، خصوصاً أنهم يعيشون مع زوجاتهم اللاتي يتهمهن الأم بسرقة أولادها منها فقل حبهم لها بسببهن. فأحمد متزوج من حور، ولديه منها ابنتان، محمد وهو توأم أحمد يعيش في الخارج، أما بدر فمتزوج من ميعاد، وفهد متزوج من هند المدرسة، ولديهما ابن كفيف. تتعقد أحداث العمل، حين تقرر طيبة تزويج ابنها بدر لأن زوجته ميعاد لا تنجب، وفي الوقت نفسه تريد لبدر أن يتزوج من قريبتها في السعودية التي تنتمي إلى عائلة ثرية لكي تساعدها في توسيع مشاريعها التجارية، وتجمع طيبة أبناءها وكناتها قبل سفرهم بيوم واحد، ولا أحد يعلم بما تنوي عليه، ويفاجأ الجميع عند وصولهم إلى منزل العائلة بدخول امرأة عليهم، تقلب كل الأمور رأساً على عقب.

كما يضم العمل خطاً درامياً بطلته «أمينة» شقيقة طيبة التي تعيش مع ولدها أسعد الشاب المتعجرف في منزل شقيقتها، وتحمل الأحداث مشاهد في قمة الطرافة بين طيبة وابن شقيقتها، كما تقرر طيبة العودة إلى حبها القديم، وهو ما سيزيد من حقد الكنات عليها لكن كيف سيعبرون عن هذا الحقد؟ وما الحدث الذي سيغير مجرى الأحداث تماماً؟ يضم العمل إضافة إلى زهرة عرفات يعقوب عبدالله، علي الكاكولي، شيلاء سبت، ريم أرحمة، عبد الله الطراروة، حسين المهدي، غدير صفر، شوق، شهد عبدالله، فيصل فريد، أمل محمد، محمد دشتي، شهد الكندري وغيرهم. تُعرض الدراما الاجتماعية الخليجية «بين الكناين» على MBC1، اعتباراً من 31 كانون الثاني (يناير) الجاري، من الأحد إلى الخميس الساعة 04:00 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، 07:00 مساءً بتوقيت السعودية.