«شد بلد» مسلسل يجمع نجوماً وكتّاباً في «رمضان»

الرياض - «الحياة» |

تدخل «روتانا خليجية» الموسم الرمضاني هذا العام بعدد من الأعمال الدرامية التي تضم مجموعة من الأسماء اللامعة في هذا المجال، إن كان لناحية ممثلي الصف الأول في المملكة أو للمواهب المتألقة في مضمار الكتابة والإخراج، التي ستحمل هذه المسلسلات عصارة إبداعاتها الكوميدية والدرامية.

وستقدم القناة مجموعة من البرامج الحوارية التي باتت تميّز «خليجية» في كل موسم رمضاني مع محطات مثل «يا هلا رمضان»، الذي حقق سبقاً يحسب لفريق عمل البرنامج العام الماضي، باستقبال نجوم من ميادين مختلفة شكّلت إطلالاتهم وتصريحاتهم حديث الناس خلال الشهر الفضيل. وعلمت «الحياة» أن الجديد هذا العام للبرامج الحوارية على القناة الروتانية «وينك في رمضان» مع محمد الخميسي، الذي سيحمل نكهة رمضانية خاصة سيعود من خلالها فريق الإعداد بالذاكرة إلى أبرز المحطات والمظاهر والنجوم الذين ارتبطوا ارتباطاً وثيقاً بهذا الشهر، ومن المتوقع أن يكون الحنين وإعادة إحياء الذاكرة الرمضانية من دعامات البرنامج الأساسية.

وبالعودة إلى الدراما الكوميدية عبر «خليجية»، تقدم القناة هذا العام «شد بلد» كتابة لعبدالعزيز إسماعيل (أحد المثقفين الذي ترأس جمعية الثقافة في الرياض، وكانت له مشاركات في «طاش ما طش»، كما كتب مسلسل «مجاديف الأمل» وغيرها)، وعلى غرار أبرز الأعمال الكوميدية الناجحة في الغرب، سيتشارك في كتابة العمل عدد من المختصين ومنهم الممثل سمير الناصر وعبدالله بالعيس. وبينما تدور حالياً عدسات الكاميرا لتصوير «شد بلد» في الدمام بإدارة المخرج عبدالخالق الغانم، الذي يعتبر من أبرز المحترفين في مجال إخراج الدراما الكوميدية، تجتمع كوكبة من النجوم لتقديم حيثيات هذا العمل.

هذه النخبة من الأسماء التي تضم أسعد الزهراني، ويوسف الجراح، وخالد سامي، ومروة محمد، وهيفاء حسين، وحبيب الحبيب، ومريم الغامدي، وغيرهم، سيقدمون للمشاهدين 30 حلقة رمضانية منفصلة، إذ سيكون لكل حلقة قصتها القائمة بذاتها وبشخصياتها وبأحداثها. بشكل عام، يسلّط «شد بلد» الضوء على المشكلات التي يعانيها المجتمع، بمعالجة كوميدية خفيفة يتناول من خلالها شرائح المجتمع السعودي كافة.