اختتام تمرين مشترك بين القوات الخاصة السعودية ونظيرتها الصينية

الرياض - «الحياة» |

< اختتمت أمس فعاليات التمرين المشترك تعايش (الاستكشاف 2016م) الذي أستمر لمدة 15 يوماً، في مدينة (تشنغدو) بجمهورية الصين الشعبية، بمشاركة وحدات من القوات الخاصة بالقوات البرية الملكية السعودية وفرق من الجيش الصيني، وذلك بحضور اللواء الركن سلمان بن محسن الشهري والملحق العسكري السعودي العقيد الركن علي بن سليمان الشايع وعدد من القادة والضباط العسكريين من الجيش الصيني.

وعبّر اللواء الشهري في كلمة ألقاها، عن سعادته بما شاهده من هذا التعاون العسكري بين دولتين صديقتين، يجمعهما تاريخ عريق وتعاون في مجالات شتى.

وذكر أن هذا التمرين يأتي في إطار التعاون العسكري بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية، وامتداداً للعلاقة القوية بينهما، مشيراً إلى أن وحدات القوات الخاصة بالقوات البرية الملكية السعودية أظهرت كفاءة عالية خلال التمرين، وذلك بتطبيق تكتيكات عسكرية تحاكي الواقع، بهدف تبادل الخبرات بين القوتين في المجالات التخصصية العسكرية.

وشهد الحفل الختامي تطبيق عملي لتدريبات وحدات من القوات الخاصة بالقوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها من القوات الصينية الشعبية، وتضمنت جملة عمليات نوعية، واقتحام مباني بمساندة عناصر القناصة الخاصة بسرعة وكفاءة عالية، إلى جانب إنقاذ رهائن من وسائل النقل العام ومن المباني، بالإضافة لعمليات النزول السريع من أعلى المباني بواسطة الحبال، كما نفذت القوتين عمليات سريعة تخصصية افتراضية في مختلف الظروف الزمانية والمكانية بالذخيرة الحية، بجانب عمليات أخرى في بيئات مناخية وجغرافية صعبة.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات