اسرائيل تمدّد «ساعات اقتحام» الأقصى

مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة الجيش الاسرائيلي. (أ ف ب)
دبي - «الحياة» |

حذرت الهيئات المقدسية والفلسطينية من قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي زيادة ساعة صباحية لاقتحامات المستوطنين والسياح الأجانب للمسجد الأقصى، وذلك بحسب وسائل إعلام فلسطينية رسمية.

ويفيد القرار بأن تبدأ الاقتحامات عند الساعة السابعة والنصف صباحاً حتى الحادية عشرة ظهراً بالتوقيت المحلي للقدس المحتلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشارت الإحصائيات الرسمية إلى أن 1256 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى خلال شهر تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي. وقالت دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، في تصريح إن 996 مستوطناً و182 طالباً يهودياً و148 شرطياً إسرائيلياً اقتحموا المسجد خلال الشهر الماضي.

وأضافت أن هذا القرار «يندرج في سياق السعي الإسرائيلي لتطبيق التقسيم الزماني والمكاني، وهذا ما يعتبر مساسا بالسيادة والوصاية الأردنية على الحرم القدسي الشريف والمقدسات بالقدس، بموجب الاتفاقات الموقعة بين البلدين».

وتسمح سلطات الاحتلال في شكل شبه يومي للمستوطنين باقتحام الأقصى عبر باب المغاربة على فترتين، وتكون في فصل الشتاء من الساعة 7:30 صباحاً وحتى 10:00 صباحاً، إضافة إلى ساعة بعد صلاة الظهر. وتتم الاقتحامات في الفترتين الصباحية، وبعد صلاة الظهر، طوال أيام الأسبوع ما عدا يومي الجمعة والسبت.

وكان 58 مستوطناً بينهم 36 من طلبة المعاهد التلمودية اقتحموا المسجد الأقصى في الفترة الصباحية أمس من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.