الكشف عن 12 مقبرة فرعونية في جنوب مصر

القاهرة – رويترز |

أعلنت وزارة الآثار المصرية اليوم (الأربعاء) أن بعثة أجنبية تعمل في محافظة أسوان بأقصى جنوب مصر، اكتشفت 12 مقبرة جديدة بمنطقة جبل السلسلة يرجع تاريخها لعصر الدولة الحديثة.

وقالت الوزارة في بيان: إن "المقابر التي اكتشفتها بعثة جامعة ليند السويدية تضم بقايا هياكل عظمية ورفات حيوانية، نستطيع من خلال دراستها الكشف عن مدى التقدم الطبي والرعاية الصحية خلال تلك الفترة المبكرة من تاريخ مصر". وتعود هذه المقبرة الى حوالى 3500 عام.

ونقل البيان عن مدير عام آثار أسوان والنوبة، نصر سلامة، قوله إن "المقابر المكتشفة استخدم بعضها كمدافن للحيوانات، وهي تتكون من غرفة أو غرفتين مع وجود نيش أحياناً"، مضيفاً "تم الكشف داخل بعضها على أجزاء من توابيت حجرية وفخارية وأخرى من الكارتوناج، بالإضافة إلى عدد من التمائم والجعارين".

وتعمل بعثة التنقيب السويدية برئاسة ماريا نلسون وجون ورد في هذا الموقع منذ عام 2012. وسبق للبعثة الكشف عن بعض الآثار وعدد من الأماكن التي كانت مخصصة لتربية الحيوانات. ونقل البيان عن نلسون قولها، إن "البعثة ستجري الدراسات والأبحاث اللازمة لمعرفة المزيد عن وظيفة تلك المقابر".